شبكة شايفك: أهداف عسكرية وإستراتيجية.. لماذا أبرمت مصر صفقة شينوك 47 إف؟ •



اعتبر مراقبون وخبراء عسكريون أن شراء مصر 12 مروحية عسكرية من طراز “شينوك 47 إف”، يأتي تعزيزا للقدرات القتالية للقوات الجوية المصرية من أجل “ردع أي استهداف للأمن القومي المصري والعربي في آن واحد”.

والثلاثاء أعلنت شركة “بوينغ” الأميركية لصناعة الطائرات أن مصر ستشتري منها 12 مروحية عسكرية من طراز “شينوك 47 إف”، في صفقة بلغت قيمتها أكثر من 426 مليون دولار، إذ ستستبدل القاهرة أسطولها من طائرات “شينوك 47 دي” بالطراز الأحداث من نوع “إف”، للاستفادة من قدراتها المتقدمة متعددة المهام.

وتقول “بوينغ” إن المروحية “شينوك 47″، على أنها “طائرة متقدمة متعددة المهام يستخدمها الجيش الأميركي والعديد من الجيوش حول العالم”.

وقال نائب رئيس الشركة الأميركية كين إيلاند إن هذا الطراز سيعزز قدرات مصر، وسيساعد بشكل فعال في إنجاز أهداف الحمولات الثقيلة.

واعتبرت وزارة الدفاع الأميركية أن الصفقة تأتي لـ”تدعيم السياسة الخارجية والأمن القومي للولايات المتحدة، من خلال المساعدة في تحسين أمن حليف رئيسي من خارج دول الناتو”، واصفة مصر بالـ”شريك الاستراتيجي المهم لواشنطن في الشرق الأوسط”.

ما مميزات “شينوك 47 إف”؟

• تعد واحدة من مروحيات النقل العسكري الثقيلة.

• تتميز بنظام مراقبة طيران آلي رقمي، وكذلك قدرات طيران أوتوماتيكي متقدمة.

• يبلغ مداها العملياتي نحو 600 كم.

• قادرة على نقل بين 30 إلى 50 مقاتلا بكامل تجهيزهم العسكري.

• بإمكانها شحن حمولات تصل إلى 12 طنا، بما في ذلك عتاد عسكري يشمل مدافع وعربات مدرعة.

• تعتمد على رادار لرسم الخرائط وتحديد التضاريس.

• تتضمن أنظمة لتعريف العدو من الصديق، ونظام للتحذير من الصواريخ.

• تسليح الطائرة يضم 3 مدافع رشاشة.

• سعة الوقود حوالي 4 آلاف لتر، تتيح لها التحليق 5 ساعات وبمدى 370 كيلو مترا.

• تتميز بقمرة قيادة رقمية متطورة توفر معلومات شاملة عن البيئة المحيطة.

توازن عسكري وردع

وقال رئيس جهاز الاستطلاع المصري الأسبق المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية اللواء نصر سالم، إن القوات المسلحة المصرية تسعى لتطوير أسلحتها باستمرار، و”توفر لها القيادة جميع الإمكانيات للحفاظ علي التوازن العسكري الذي يعتبر أساسا لتحقيق الأمن القومي المصري.

وأضاف سالم لموقع “شبكة شايفك”: “مصر منفتحة على الشرق والغرب في صفقات الأسلحة، سواء من الولايات المتحدة أو روسيا أو فرنسا، وبالتالي تعتمد سياسة تنويع مصادر التسليح لتوفير الأسلحة المطلوبة حتى تكون قادرة على الحفاظ على الأمن القومي المصري والعربي”.

وتابع: “لدينا قوات جوية متطورة تمتلك أحدث المقاتلات العسكرية، سواء (رافال) أو (إف 16) وصولا إلى (شينوك 47 إف)، بما يحافظ على مكانة القوات المسلحة المصرية المتقدمة”.

وفي السياق ذاته، يرى الباحث المتخصص في السياسات الدفاعية محمد حسن أن الصفقة “ستمثل قدرات إضافية معتبرة للقوات المصرية المحمولة جوا، وإضافة لقدرات النقل التكتيكي والدعم السريع، فالمروحيات مخصصة لتزويد القوات بالدعم والذخيرة والسلاح، علاوة على كونها الخيار الأفضل لحركة القوات الخاصة ومهام نقلها”.

ولفت حسن، في لموقع “شبكة شايفك”، إلى أن هذه المروحيات “مزودة بحزمة إلكترونية شديدة التعقيد، وتعتمد على رادار متطور لرسم الخرائط وتحديد التضاريس، كما تتضمن أنظمة لتعريف العدو من الصديق والتحذير من الصواريخ”.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك