شبكة شايفك: الركراكي يقر بصعوبة مواجهة البرتغال.. وأمنية بحق رونالدو



أقر مدرب منتخب المغرب لكرة القدم، وليد الركراكي، يوم الجمعة، بصعوبة المباراة التي سيخوضها أسود الأطلس ضد البرتغال، يوم السبت، واصفا إياها بـ”الصعبة جدا”، لكنه تعهد ببذل قصارى الجهود من أجل إسعاد المغاربة، من خلال انتزاع تأهل تاريخي إلى الدور نصف النهائي في مونديال قطر.

ولدى سؤاله حول نجم البرتغال، كريستيانو رونالدو، واحتمال ألا يلعب ضد المغرب، قال الركراكي، خلال مؤتمر صحفي بالدوحة “آمل ألا يلعب”، مضيفا أنه واحد من أفضل اللاعبين في التاريخ.

وتابع الركراكي الذي قاد المغرب للتأهل إلى ربع النهائي، في إنجاز لم يكرره أسود الأطلس منذ مونديال 1986، أن منتخب البرتغال قوي، وهو أحد أقوى منتخبات الكرة في العالم “ولاعبوهم يلعبون في أفضل الأندية”.

وأشار مدرب منتخب المغربي، إلى أن المباريات التي خاضها الأسود في المونديال لم تكن أيضا بالسهلة، سواء تعلق الأمر ببلجيكا أو بكرواتيا وإسبانيا وكندا.

واستطرد “سنحاول مرة أخرى أن نحدث مفاجأة، لأنه لم يكن ثمة من يتوقع أن نتأهل إلى دور الثمن أو دور الربع.. مباراة تفصلنا عن محطة أخرى في التاريخ”.

وتابع “نحن متحمسون للنجاح في التحدي، كما أننا نحترم البرتغال، لأننا تابعناهم، وهم يعرفون أيضا أننا منتخب جيد، وعليه، فالمباراة ستكون متوازنة، واللعب سيكون على التفاصيل”.

وفي جوابه على سؤال بشأن الإصابات المسجلة وسط أسود الأطلس، قال الركراكي إن عددا من اللاعبين أصيبوا منذ بداية المونديال، فلم يكونوا بلياقة مئة في المئة، لكن الأهم هو أن يقدم كل لاعب أقصى ما بوسعه.

وقال الركراكي إن وجود قاعدة عريضة من المشجعين، عربيا وإفريقيا، يشكل ضغطا بالفعل، لكن المطلوب هو الاستفادة من هذا الضغط إيجابيا، حتى يكون عنصر تحفيز.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك