شبكة شايفك: انقلبت حياته بعامين.. من مغمور أراد الاعتزال إلى نجم هولندا



من القصص الغريبة “الملهمة” هذا المونديال، قصة اللاعب الأطول قامة في البطولة، أندريس نوبرت، الذي كان بعيدا كل البعد عن اللعب في أي مباراة ذات أهمية قبل عامين من المونوديال.

القصة تدور حول حارس المنتخب الهولندي أندريس نوبرت، الذي قدم أداء متميزا في مباراة المنتخب الأولى أمام السنغال، وأثار تساؤلات كثيرا، لأنه غير معروف في عالم كرة القدم.

نوبرت (28 عاما) عانى سنوات من التهميش، حيث تنقل بين أندية الدرجة الثانية في هولندا وإيطاليا، قبل أن يقرر ناديه الهولندي دورديخت التخلي عنه عام 2020.

وظل الحارس “العملاق” في المنزل دون ناد لمدة عام كامل، وهي الفترة التي حاولت زوجته فيها إقناعه بالاعتزال والعمل كشرطي في هولندا.

مسيرة نوبرت كانت متجهة نحو الاعتزال، خاصة وأنه خاض عدد مباريات قليل جدا خلال الأعوام التي قضاها في الملاعب، بسبب استخدامه كحارس بديل في أغلب الأندية.

لكن الحارس الذي يبلغ طوله 203 سم، رفض الاستسلام، ونجح بالتوقيع مع نادي “غو أهيد إيغلز” الهولندي في يناير الماضي، وتألق وأنقذهم من الهبوط للدرجة الثانية.

تألقه دفع هيرنيفين بالتوقيع معه الصيف الماضي، ليواصل تألقه هذا الموسم قبل المونديال، ليقرر المدرب الهولندي لويس فان غال استدعاءه ليمثل “منتخب الطواحين” في قطر 2022.

من المفارقات أن نوبرت خاض 52 مباراة في مسيرته كاملة، بمعدل 5 مباريات فقط بالسنة الواحدة.

 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.