شبكة شايفك : نيابة عن سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء.. الشيخ خالد بن عبد الله يحضر احتفال اليوم الوطني السعودي


نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، حضر معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير البنية التحتية، حفل الاستقبال الذي نظمته سفارة المملكة العربية السعودية لدى مملكة البحرين مساء اليوم الأربعاء ، وذلك بمناسبة اليوم الوطني السعودي الثاني والتسعين.

ولدى وصول معاليه موقع الاحتفال يرافقه عدد من أصحاب السعادة الوزراء، كان في مقدمة مستقبليه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين، حيث نقل معاليه تهاني وتبريكات صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وإلى الشعب السعودي الشقيق بهذه المناسبة الوطنية العزيزة، وأمنيات سموه بأن يعيد المولى العلي القدير هذه المناسبة وأمثالها على المملكة العربية السعودية وهي تنعم بمزيد من التقدم والمنعة والاستقرار.

وبهذه المناسبة، قال معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة: «إن مملكة البحرين بقيادة حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البلاد المعظم حفظه الله ورعاه، ومتابعة صاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، لتولي اهتماماً خاصاً بعلاقاتها مع المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، ومساندة صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وتتطلع على الدوام إلى ما يضفي على تلك العلاقات الأخوية والتاريخية مزيداً من الرسوخ والمتانة بما يعود بالخير والنماء على البلدين وشعبيهما الشقيقين في كافة المجالات».

وأوضح أن الخصوصية الفريدة التي تتصف بها القواسم المشتركة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية جعلت منها أمانة تتناقلها الأجيال المتعاقبة بكل مسؤولية، مما أفرز علاقات نوعية راسخة ومتميزة بين البلدين، وأصبحت مثالاً يُحتذى لما يجب أن تكون عليه عرى الأخوة والاحترام والتكامل بين الدول الشقيقة.

وأضاف معاليه قائلاً: «إن مملكة البحرين لتشاطر – بكل فخر واعتزاز – المملكة العربية السعودية مشاعر الفرحة والبهجة بهذه المناسبة الوطنية العزيزة التي يُحتفى بها اليوم لنستذكر الملحمة البطولية التي قادها بكل بسالة وشجاعة المؤسس الراحل الكبير الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله – لتوحيد أرض بلاد الحرمين تحت راية المجد والعلياء».

وشدد معاليه على أنها مناسبة تدعونا كذلك لاستذكار ما أوصانا واستوصانا به الأوائل من الآباء والأجداد الذين نقلوا إلينا إرثاً لن نفرط فيه قائماً على المودة والمحبة والاحترام، فالبحرين والسعودية قلبان في جسد واحد لا يفترقان، والبحريني سعودي والسعودي بحريني، وأهلها مجتمعون دائماً على الحق والخير بإذن الله.

وقال : «إن مشاركة الأشقاء أفراحهم ومسراتهم التي هي أفراحنا ومسراتنا ما هو إلا تعبير عمَّا تكنه مملكة البحرين التي ازدانت شوارعها ومبانيها بالأخضر والأبيض، من تقدير بالغ ورفيع للدور الريادي والمحوري الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية في توحيد صف الأمة، والإعلاء من شأنها، ونصرة قضاياها، وذلك انطلاقاً من عمقها العربي والإسلامي، وثقلها ومكانتها على الخارطة الدولية، باعتبارها السد المنيع والحصن الحصين الذي تشد المنطقة به أزرها في مواجهة كافة المخاطر التي تجابهها».

وأثنى على ما تشهده المملكة العربية السعودية من مظاهر النهضة والعمران على صعيد تنفيذ المشاريع التنموية والاستراتيجية الكبرى التي تستهدف تعظيم الاستفادة من المقومات التي تتمتع بها، والتي يُنظر إليها كواحدة من قصص النجاح التي تسطر الإرادة والهمة السعودية التي ترنو إلى العام 2030 – عام الرؤية السعودية – بعين متفائلة نحو مزيد من الفرص التي تحقق للوطن والمواطنين مزيداً من الرقي والازدهار.

كما ثمَّن الوقفات الأخوية المشرفة للمملكة العربية السعودية تجاه مملكة البحرين في مختلف المواقف والظروف.

من جانبه، أعرب صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن أحمد بن عبد العزيز آل سعود، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مملكة البحرين، عن جزيل الشكر والامتنان لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، على ما يوليه من حرص واهتمام بالدفع قدماً بالعلاقات الراسخة والمتينة بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات، معرباً في الوقت نفسه عن تقديره لمعالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير البنية التحتية لتشريفه الحفل.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.