شبكة شايفك : وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية: مبادرات بحرينية رائدة في ترسيخ التسامح والتعايش السلمي


أشاد‭ ‬سعادة‭ ‬الدكتور‭ ‬الشيخ‭ ‬عبدالله‭ ‬بن‭ ‬أحمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬للشؤون‭ ‬السياسية،‭ ‬بالمبادرات‭ ‬الرائدة‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬ملك‭ ‬البلاد‭ ‬المُعظم،‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬في‭ ‬ترسيخ‭ ‬روح‭ ‬التسامح‭ ‬والتعايش‭ ‬السلمي‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬الأديان‭ ‬والأعراق‭ ‬والثقافات،‭ ‬وإعلاء‭ ‬قيم‭ ‬المحبة‭ ‬والأخوة‭ ‬الإنسانية‭ ‬والانفتاح‭ ‬وقبول‭ ‬الآخر‭. ‬

وأشار‭ ‬سعادته،‭ ‬لدى‭ ‬اجتماعه،‭ ‬اليوم،‭ ‬مع‭ ‬سعادة‭ ‬السيدة‭ ‬ميريديث‭ ‬بريستون‭ ‬ماكغي،‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للمركز‭ ‬العالمي‭ ‬للتعددية،‭ ‬بمناسبة‭ ‬زيارته‭ ‬الرسمية‭ ‬إلى‭ ‬العاصمة‭ ‬الكندية‭ ‬أوتاوا،‭ ‬إلى‭ ‬حرص‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬على‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬والتنسيق‭ ‬المشترك‭ ‬مع‭ ‬كندا‭ ‬في‭ ‬نشر‭ ‬ثقافة‭ ‬التسامح‭ ‬الديني‭ ‬والحوار‭ ‬والتفاهم‭ ‬الثقافي‭ ‬والحضاري‭ ‬والتضامن‭ ‬الإنساني،‭ ‬بما‭ ‬يدعم‭ ‬الشراكة‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬إرساء‭ ‬دعائم‭ ‬الأمن‭ ‬والسلام‭ ‬والاستقرار‭ ‬والتنمية‭ ‬المستدامة‭. ‬

‭ ‬

واستعرض‭ ‬سعادة‭ ‬وكيل‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬للشؤون‭ ‬السياسية‭ ‬مبادرات‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المُعظم‭ ‬بإنشاء‭ ‬مركز‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬العالمي‭ ‬للتعايش‭ ‬السلمي،‭ ‬وتدشين‭ ‬‮«‬إعلان‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‮»‬‭ ‬كوثيقة‭ ‬عالمية‭ ‬لتعزيز‭ ‬الحريات‭ ‬الدينية،‭ ‬وتعميم‭ ‬النموذج‭ ‬البحريني‭ ‬الفريد‭ ‬في‭ ‬رسم‭ ‬السياسات‭ ‬والبرامج‭ ‬الداعمة‭ ‬للتسامح‭ ‬والتعايش‭ ‬الإنساني،‭ ‬وتوقيع‭ ‬المملكة‭ ‬على‭ ‬اتفاق‭ ‬مبادئ‭ ‬إبراهيم‭ ‬قبل‭ ‬عامين،‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬حرصها‭ ‬الدائم‭ ‬على‭ ‬تحقيق‭ ‬السلام‭ ‬والرخاء‭ ‬لصالح‭ ‬شعوب‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬والعالم‭. ‬

‭ ‬

من‭ ‬جانبها،‭ ‬رحبت‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للمركز‭ ‬العالمي‭ ‬للتعددية‭ ‬بزيارة‭ ‬وفد‭ ‬مملكة‭ ‬البحرين‭ ‬إلى‭ ‬كندا،‭ ‬معربة‭ ‬عن‭ ‬إعجابها‭ ‬بما‭ ‬تقدمه‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬مُثل‭ ‬إنسانية‭ ‬عليا‭ ‬ترسخ‭ ‬مبادئ‭ ‬السلام‭ ‬والمحبة‭ ‬بين‭ ‬جميع‭ ‬الأديان‭ ‬والثقافات‭ ‬والتعايش‭ ‬والتآخي‭ ‬بين‭ ‬شعوب‭ ‬العالم‭. ‬

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.