شبكة شايفك: فاجعة اللويبدة.. عالقٌ وحيد تحت الأنقاض بعد انتشال 3 جثث •



قالت مديرية الأمن العام الأردني، إن فرق الإنقاذ تمكنت ظهر اليوم الجمعة، من انتشال 3 جثث من تحت أنقاض عمارة اللويبدة، وسط العاصمة عمان.

وأضاف المصدر أن  حصيلة ما تم التعامل معه في الحادثة وصل إلى 13 وفاة و10 إصابات، حتى الآن.

وأكد النائب الأردني، صالح العرموطي، لموقع “شبكة شايفك” أن الخلل الذي يؤدي لتأخر فرق الإنقاذ من إنهاء مهمتها هو المكان الذي وقع به الحادث، لأن المخطط التنظيمي الذي مُنح لهذه الأبنية خاطئ في الأصل.

وأوضح أن المخطط التنظيمي منح رخصا، دون مراعاة الشروط المطلوبة، وهذا الأمر انعكس سلبا على عملية الإنقاذ.

شخص تحت الأنقاض

وأشار مدير الدفاع المدني الأردني، العميد حاتم جابر، في إيجاز صحفي، الخميس، إلى مؤشرات على وجود 4 أشخاص محاصرين في عمارة اللويبدة، مؤكدا أن 3 منهم في الطابق السفلي من العمارة، مشددا “لن نترك الموقع حتى نتأكد بأنه لم يتبق أي محاصر”.

وتبعا للحسابات الأولية، وبعد إخلاء ثلاثة منهم ظهر الجمعة، فسيتبقى شخص واحد تحت الأنقاض.

آخر أخبار المأساة

  • فرق الإنقاذ تبحث لليوم الرابع على التوالي عن ناجين تحت أنقاض المبنى، في كارثة تأكد فيها مقتل 13 شخصا حتى الآن.
  • كان 25 شخصا على الأقل في المبنى عندما انهار مساء الثلاثاء.
  • مدير الدفاع المدني حاتم جابر قال للصحفيين إن عمليات البحث والإنقاذ ستستمر حتى يصبح الأمل معدوما في العثور على مزيد من الناجين، مشيرا إلى أن هناك أكثر من 350 فردا يشاركون في عملية الإنقاذ، إضافة لطائرات مسيرة وكلاب بوليسية.
  • قرَّر مدَّعي عام عمَّان الأربعاء، توقيف 3 أشخاص على ذمة قضية انهيار مبنى في منطقة اللويبدة، وهم أحد ورثة مالك البناء (وهو ابنه المشرف عليه)، ومتعهد الصيانة، وفني الصّيانة، في أحد مراكز الإصلاح والتَّأهيل.
  • قال النَّائب العام حسن العبداللات، الأربعاء، إنّ المدعي العام وجه للموقوفين تهم التسبب بالوفاة  والتسبب بالإيذاء.
  • العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أكد ضرورة تقديم كل أشكال المساعدة للأسر المتضررة.

  • * وزارة التنمية الاجتماعية وفرت شقق مؤقتة للمتضررين من انهيار مبنى اللويبدة حالياً وأكدت أنها ستقدم الدعم النفسي والمادي للعائلات.
  • غادرت الخميس، أولى أسر المصابين والمكونة من أربعة أشخاص المستشفى، و “تم نقلهم إلى منزلهم الجديد والذي جرى تأمينه لهم عن طريق وزارة التنمية الاجتماعية”.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.