شبكة شايفك : بن عيدان القطاع الخاص شريك إستراتيجي في رياضة المحركات


أسامة المنصور

أكد بطل سباقات السرعة طلال بن عيدان انه لا يمكن لأحد أن يتجاهل أو يغض الطرف عن أهمية القطاع الخاص في دعم ومساندة قطاع الرياضة عموما ورياضة المحركات الكويتية بشكل خاص، لافتا الى ان دعم القطاع الخاص من العناصر المكملة للدعم الحكومي، ولا شك أن الرياضة أصبحت اليوم من أهم العناصر المؤثرة في حياة الفرد والمجتمع.

وعبر بن عيدان في تصريح لـ شبكة شايفك عن استغرابه من عزوف بعض الشركات والمؤسسات الخاصة عن المشاركة في الأحداث الرياضية المعنية برياضة المحركات، لافتا الى ان التعاون أو الشراكة بين القطاع الخاص وأندية المحركات الكويتية باتت خجولة مقارنة بما يجب أن يكون وكما هو حاصل في كثير من دول المنطقة.

وأكد ان تفاعل القطاع الخاص مع رياضة المحركات من شأنه أن يوفر مناخا رياضيا يليق بحجم المواهب الرياضية الكويتية، بالإضافة إلى الفائدة الكبيرة التي ستعود على القطاع الخاص خاصة مع تزايد عدد أندية المحركات الكويتية التي بلغت اليوم أكثر من ثمانية بما فيهم الأندية البحرية.

وقال بن عيدان اننا نأمل تبني فكرة عقد اجتماع بين الهيئة العامه للرياضة وممثلي القطاع الخاص والمصرفي للتباحث وطرح الأفكار ومن ثم التوصل إلى حلول كفيلة بأن تضع اللبنة الأولى للشراكة والتعاون مع أندية المحركات الكويتية وفق معايير مدروسة من الجانبين لكي نستطيع اللحاق بالركب الرياضي العالمي.



قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.