شبكة شايفك:ما هو علاج البرص وكيف ينتقل؟

يعرف مرض البرص باسم albinism H أو المهق، ومن هنا جاء الخلط بين مرض البهاق والمهق، ولكن كلاً منهما مرض بذاته، ومن هنا نتعرف معًا فيما يلي إلى ما هو علاج البرص وأنواعه؟.. فتابعنا.

ما هو علاج البرص

نبدأ مع مرض البرصه كونه مرض ناتج عن طفرة جينية، حيث يظهر مع ولادة الطفل، ونظرًا لكون المهق مرض وراثي فلا يوجد علاج له، ومع هذا عادة ما يصف الطبيب المختص بعض الأدوية للحد من أعراض هذا المرض، كون أن البرص له بعض المضاعفات حالة عدم علاجه أبرزها:

  • الحساسية للضوء.
  • قد يصل الأمر في بعض الحالات إلى العمى.
  • الحول حيث تتحرك العين في اتجاهات مختلفة.
  • صعوبة تركيز العين العينين على نفس النقطة.
  • سرعة وعدم القدرة على التحكم في حركة العين.
  • ظهور النمش.
  • شامات وردية اللون.
  • حروق نتيجة أشعة الشمس.
  • الإصابة بقصر أو قصر النظر.
  • حركات الرأس وإمالتها.
  • وأخيرًا، ضعف القدرة على تقدير المسافات.

بداية البرص كيف تكون؟

كما ذكرنا في البداية فإن المهق عادة يظهر نتيجة لالتقاء موروثات جينية متنحية من الأب والأم معًا، مسببًا خلل جيني يؤثر على صبغة الميلانين التي تؤثر على لون الشعر والبشرة والعين، ومن هنا يولد الطفل ببشرة شديدة البياض، وشعر أشقر أو أبيض أو أحمر أو بني، وتتأثر أيضًا الحواجب والرموش، وكذلك العين، والمهق له العديد من الأنواع، ولكن يمكننا أن نقسمه إلى تصنيفين وهما:

ما هى أنواع المهق أو البرص؟

  • المهق البصري OA
    وهو نوع من البرص عادة ما يصيب العينين مؤثرًا على الرؤية والبصر، وهو أكثر شيوعًا بين الذكور عن الإناث، وهو أقل شيوعًا من البرص البصري الجلدي.
  • المهق الجلدي البصري OCA
    وهو نوع من البرص يعرف باسم OCA وهو أكثر أنواع البرص شيوعًا، ويتسبب في انخفاض الصبغة في الجلد والبشرة والشعر والعين، كما يؤثر على البصر والرؤية.
كيف ينتقل مرض البرص؟

إن كان السؤال حول كيف ينتقل البرص من مرض لآخر فمرض المهق من الأمراض غير المعدية؛ كونه مرض وراثي ناتج عن خلل جيني موروث من الأم والأب معًا، ومن ثم فإن أعراض المهق تؤثر على:

  • الجلد والبشرة
    يصبح أبيض وحساس لأشعة الشمس، ويصبح أكثر عرضة للحروق.
  • الرموش والحواجب
    تتلون بلون أبيض شاحب وعادة ما تكون بلون الشعر.
  • الشعر
    يتلون باللون الأشقر، أو الأصفر، أو الأبيض أو الأحمر أو البني.
  • العين
    عادة تتلون باللون الأزرق الفاتح، وقد يتغير بتقدم العمر حسب الحالة.
الفرق بين البهاق والبرص

وأخيرًا، دعنا نختم هذا المقال مع أكثر الأمور شيوعًا بين الناس، وهو الخلط بين مرض المهق، ومرض البرص، والحقيقة أن كلاً منهما يختلف عن الآخر فيما يلي:

البهاق

البرص

مرض مناعة ذاتية غير معدي وغير وراثي. مرض وراثي ناتج عن طفرة جينية.
يظهر المرض خلال فترة المراهقة بوضوح> يولد به الطفل ويظهر منذ الميلاد.
من الممكن في بعض الحالات الحد من انتشاره. مرض وراثي لا علاج له.
يظهر على شكل بقع عديمة اللون في الجلد. تصبح البشرة والشعر والعين عديمة اللون أو شاحبة.
يعرف باسم Vitiligo يعرف باسم المهق أو albinism.

ننوه.. إن المعلومات الواردة في المقال لا تغني عن ضرورة الاستشارة الطبية،
ومراجعة الطبيب المختص؛ نظرًا لكون كل حالة تختلف عن الأخرى، تبعًا للحالة المرضية،
والفئة العمرية، والنوع، والتاريخ المرضي، وسرعة انتشار المرض، بالإضافة إلى مساحة انتشار المرض على الجلد، وغيرها من الأسباب الأخرى

 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.