شبكة شايفك:افضل علاج للكلف والتصبغات وما الفرق بينهما؟

تتعرض بشرة الإنسان للكثير من العوامل والمتغيرات على مدار عمره، فتؤثر حرارة الشمس والبرودة والرطوبة والمياه وغيرها من العوامل المختلفة التي تؤثر على البشرة، ومن أبرز المشاكل التي تواجه البشرة الكلف والبقع، والتي تعد من أهم المشاكل التي تواجه العديد من السيدات لذا تبحث الكثيرات عن افضل علاج للكلف والتصبغات وهو ما سنتعرف عليه بشكل مفصل خلال موضوعنا لليوم.

افضل علاج للكلف والتصبغات 

سنتعرف في البداية على علاج الكلف:

يجب أن تعرفي عزيزتي أن عملية علاج الكلف تحتاج إلى الكثير من الوقت والمجهود،
كما لا بد من استشارة الطبيب الخاص بك قبل اتخاذ أي خطوة تتعلق بإزالته، فمن الممكن
أن تتم إزالة الكلف والتخلص منه بشكل نهائي ومع ذلك يعود مرة أخرى خاصة لذوي البشرة
البيضاء أو خلال فترات الصيف، بينما ذوي البشرة الداكنة يحتاجون لفترة أطول من أجل التخلص منه، ومن أبرز الأدوية والعلاجات التي يقوم الأطباء بوصفها للمرضى:

  • الهيدروكينون.
  • مضادات الهيستامين.
  • Azelaic حامضي.
  • حمض كوجيك.
  • أربوتين.
  • أحماض هيدروكسي.
  • الريتينويد (مستحضرات تحتوي على فيتامين أ).

كما توجد العديد من الوسائل الأخرى التي يتم القيام باستخدامها بغرض علاج الكلف ومن بينها:

  • استخدام التقشير الكيميائي، وفي تلك العملية يتم تجديد الجلد ليتكون جلد جديد ناعم وصحي أكثر وبلون موحد.
  • استخدام الليزر للكلف، وفي تلك الطريقة يتم تسليط الليزر على مكان الكلف من أجل إزالته.

وقبل أن نتعرف على طرق التخلص من التصبغات الجلدية المختلفة يجب أن نؤكد على أن الطبيب المعالج هو وحده القادر على تحديد العلاج الذي يتناسب مع حالتك، ولا يجب أن يتم تطبيق أي طريقة دون استشارته.

علاج التَصبغات الجلدية 

يجب دراسة أسباب التصبغات من أجل معرفة الطريقة الأمثل لعلاجه فنجد أن:

  • التصبغات الحادثة بسبب وجود التهابات الجلد، قد تختفي بمفردها دون اللجوء إلى أي علاج.
  • هناك أنواع أخرى من التصبغات الجلدية التي تحتاج إلى اللجوء إلى التقشير الكيميائي، أو جلسات الليزر.
  • وفي حالة التصبغات البسيطة الحادثة بسبب التهابات البشرة ينصح الأطباء باستخدام
    بعض الكريمات أو غسول البشرة الذي يحتوي على أي من العناصر التالية:

    • أحماض ألفا هيدروكسي.
    • اسيتيل غليكوسامين.
    • نياسيناميد.
    • فيتامين A.
    • فيتامين C.
    • مادة الهيدروكينون.
    • مادة الريتينويد.
  • وفي حالة التصبغات المتمثلة في النمش، فيرى الكثير من الأشخاص أن في هذا النوع جمال
    خاص ومميز، ولا يرغب الكثيرون في إزالته، كما لا يوجد علاج فعال ونهائي له، ومن الممكن في تلك الحالة الاكتفاء ببعض جلسات الليزر للتخفيف من شدته.
  • أما فيما يخص التصبغات الحاجثة بسبب التعرض إلى أشعة الشمس،
    ينصح بعض الأطباء بالعلاج بالتبريد أو التقشير الكيميائي.

الفرق بين الكلف والتصبغات 

في البداية يجب أن نتعرف على الفرق بين الكلف والتصبغات فنجد أنه:

  • الكلف يعد شكل من أشكال التصبغات الجلدية، وبطلق عليه أيضًا الميلازما:
    ويتمثل في بقع ذات لون بني أو رمادي، وتكون البقع ذات أحجام كبيرة في أغلب الأوقات،
    ويكثر انتشارها على كل من الخد والجبين والرقبة والظهر.
  • أما التصبغات فهي مفهوم أعم وأشمل من الكلف، ويشتمل على الكلف والعديد من
    أشكال التصبغات الأخرى الحادثة نتيحة مشاكل جلدية متنوعة.
قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.