شبكة شايفك :نائب بالشيوخ يشارك باجتماع الرئيس الكوري ويؤكد: استثمارات مرتقبة بين البلدين‎‎

شارك النائب حسانين توفيق عضو مجلس الشيوخ ورئيس لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بجمعية رجال الأعمال، باجتماع المائدة المستديرة لمؤتمر الأعمال المصري الكوري الجنوبى حول الاقتصاد الأخضر والمستقبل، بحضور الرئيس الكورى الجنوبى “مون جيه إن”، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء؛ وعدد من الوزراء والمسئولين ورجال الأعمال من البلدين، لمناقشة عدد من ملفات التعاون بين البلدين فى العديد من المجالات.

وأكد توفيق فى تصريحات صحفية عقب اللقاء، إن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يأتى على رأس القطاعات التى تشهد تعاونا فعليا بين البلدين والتى تعد الحصان الرابح، حيث أن لها فرص هائلة فى النمو وزيادة حجم الاستثمارات البينية والتبادل التجارى، ويصل حجم الاستثمارات الكورية فى مصر نحو  800 مليون دولار من خلال 33 شركة كورية تستثمر فى مصر، وهى أرقام متواضعة فى ظل ما تملكه دولة كوريا الجنوبية من خبرات هائلة خاصة فى مجال التكنولوجيا، وما تملكه مصر من سوق واسع يعد بوابة لأفريقيا ذات المليار نسمة، لافتا إلى استثمارات كورية مرتقبة فى مصر فى عدد من المجالات خلال الفترة المقبلة.

وأشار عضو الشيوخ إلى أن اللقاء كان مثمرا للغاية للحكومتين والقطاع الخاص من المستثمرين بالبلدين، حيث من المتوقع أن تشهد العلاقات طفرة فى مجال الاستثمار التكنولوجى والاستثمارات الصديقة للبيئة، وهو التوجه التى تنتهجه الحكومة المصرية وتتطلع لتحقيق تقدم كبير فيه بالاستفادة بالتجربة الكورية.

وقال رئيس لجنة الاتصالات بجمعية رجال الأعمال، إن خطط الحكومة المصرية للتوسع فى الصناعات التكنولوجية ضمن مبادرة مصر تصنع الإلكترونيات، والتطوير الهائل الذى يشهده قطاع التعليم فى مصر خاصة التعليم الفنى، إلى جانب الاهتمام الكبير بتوفير فرص التدريب التكنولوجى للشباب سعيا لبناء جيل من الكوادر الشابة المؤهلة للعمل فى وظائف المستقبل، والتوسع والإسراع بعملية التحول الرقمى، كلها أمور تسهم فى خلق وتوسيع مزيد من أطر التعاون بين البلدين.

وأضاف عضو الشيوخ، أنه من المقرر عقد لقاء بينه وبين السفير الكورى خلال الأيام المقبلة سعيا لفتح مجالات جديدة للتعاون خلال الفترة المقبلة.

 

 

اقرأ أيضا

مشروع قانون أمريكي جديد حول تزويد أوكرانيا بالأسلحة

 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.