شبكة شايفك : جميعة أوال النسائية تحتفي بيوبيلها الذهبي برعاية وزير العمل والتنمية الاجتماعية


أقامت جمعية أوال النسائية، تحت رعاية سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، احتفالها الخاص بمرور 50 عاماً على تأسيسها، وذلك بمقرها في عراد، مساء أمس الثلاثاء، بحضور رئيسة مجلس ادارتها، السيدة نصرة محمد النجار، وعدد من الفعاليات والشخصيات المجتمعية، حيث تم خلال الحفل تكريم رئيسات الجمعية اللاتي تعاقبن على تأسيسها منذ العام 1970م، وكذلك تكريم جهات وأشخاص داعمين للجمعية.

واستهل الاحتفال سعادة وزير والتنمية الاجتماعية، بكلمة هنأ فيها الجمعية بهذه المناسبة، مشيداً بإنجازاتها التي تحققت بفضل وجود رائدات فاعلات ممن بذلن الجهود المتواصلة لتحقيق الأهداف المنشودة، منوهاً بإسهامات الجمعية في تنمية المرأة وحمايتها والدفاع عن قضاياها وحقوقها ورصد احتياجاتها كأم ومربية أجيال وعاملة منتجة في جميع التخصصات والمجالات والقطاعات الإنتاجية، فضلاً عن دورها في تنمية المجتمع والتفاعل مع قضاياه، إلى جانب مشاركتها الفاعلة في الأعمال التطوعية والإنسانية والخيرية.

وأكد حميدان بهذه المناسبة، دعم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للمنظمات الأهلية ومساندة جهودها التطوعية نحو تنمية المجتمع والارتقاء بجميع فئاته وبما يعود بالنفع على الفرد والأسرة، فضلاً عن دعم جهود الجمعيات لتحقيق الغايات السامية للعمل التطوعي والإنساني النبيلين وخدمة الشرائح المجتمعية المستهدفة في مملكة البحرين.

بدورها، ألقت النجار كلمة استعرضت خلالها جهود رائدات الجمعية وقياداتها وكوادرها منذ التأسيس، ودورهن في وضع اللبنات الأولى في مشوار مؤسسة أهلية امتد عطاءها ودورها الوطني طوال نصف قرن حتى الآن، مشيرة الى تحقيق الجمعية العديد من الإنجازات، فكانت ريادتها في تبني برامج ومشروعات موجهة للمرأة والدفاع عن حقوقها وتمكينها تعليمياً واجتماعياً واقتصادياً، فضلاً عن السعي لإصدار وتحديث التشريعات ذات الصلة بأحكام الأسرة وحماية المرأة، الى جانب تعزيز مشاركتها الفاعلة في نهضة وتنمية المجتمع.

وقدمت السيدة نصرة محمد النجار في ختام كلمتها الشكر لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية على دعمها جهود الجمعية منذ تأسيسها، ومشيدة بمساندة مختلف الجهات والشخصيات لأهداف الجمعية ومبادراتها الرامية الى تشجيع وتمكين المرأة.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.