شبكة شايفك : مركز عيسى الثقافي يدشن كتاباً حول سيرة القاضي الشيخ يوسف الصديقي رحمه الله


دشن مركز عيسى الثقافي مساء أمس الثلاثاء كتاب «القاضي الأديب الشيخ يوسف بن احمد الصديقي: قاضي البحرين 1962-2009»، من تأليف عبدالناصر محمد الصديقي، حيث يوثق الكتاب سيرة أحد أبرز علماء البحرين المعاصرين. وذلك بحضور معالي السيد علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى، ومعالي السيد خليفة بن أحمد الظهراني رئيس مجلس النواب الأسبق، ومعالي السيد علي بن عبدالرحمن آل هاشم مستشار الشؤون القضائية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وعدداً من رجال الدين والشرع والمؤرخين والمهتمين وأفراد من عائلة الصديقي.

وقال معالي د. الشيخ خالد بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الامناء المدير التنفيذي لمركز عيسى الثقافي في كلمته الترحيبية، بأن إصدار إدارة مركز الوثائق التاريخية بالمركز لهذا الكتاب ينطلق من حرص واهتمام القيادة الرشيدة بتوثيق سير أعلام المملكة وتخليد إنجازاتهم الوطنية، مشيرا الى لقاءه معاليه مع مؤلف الكتاب بجلالة العاهل المفدى في مطلع سبتمبر الماضي، وتسلم جلالته وثيقة «روزنامة الزبارة والبحرين»، حيث كانت هذه الوثيقة القيمة من أبرز مقتنيات مكتبته رحمه الله الدينية والتاريخية.

وأضاف الشيخ خالد بأن جلالة العاهل المفدى حفظه الله ورعاه استذكر خلال اللقاء مناقب الفقيد الشيخ يوسف الصديقي رحمه الله وحرصه على حفظ هذه الوثائق التاريخية الهامة، كما أثنى على دوره في العلوم الشرعية والدينية والوعظ والإرشاد، منوهاً الى ان المركز أخذ على عاتقه توثيق سيرة هذه الشخصية الوطنية.

من جانبه، قدم مؤلف الكتاب السيد عبدالناصر الصديقي، عرضا حول ما تضمنه الكتاب من فصول حول السيرة الذاتية للشيخ يوسف الصديقي رحمه الله، ورحلته في طلب العلم والمعرفة، وشغفه بالشعر والأدب، فضلاً عن جوانب اهتمامه في حفظ التاريخ والتراث مما تضمنته مكتبته من وثائق ومخطوطات تمثل خزينة علمية قيمة. وذلك بالإضافة إلى منهجه في الوعظ والارشاد الديني وخبرته في مجال القضاء الشرعي، حيث تميز رحمه الله بالوسطية والاعتدال في طرحه، مما أكسبه قبولا واحتراما وتقديرا بين مختلف الفئات من المجتمع.

كما اوضح مؤلف الكتاب خلال عرضه علاقات الشيخ الصديقي رحمه الله بحكام البحرين بدء بصاحب العظمة الشيخ حمد بن عيسى ال خليفة طيب الله ثراه وصولا الى صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، مبينا بأن الكتاب تضمن ايضا مشاركاته رحمه الله في مختلف الفعاليات المحلية والدولية وعلاقاته بالعديد من العلماء والأعيان في البحرين وخارجها.

واستعرض المؤلف عددا من مقتنياته والوثائق والمخطوطات النادرة من مكتبة الشيخ الصديقي رحمه الله، والتي تضمنها الكتاب بين فصوله، وقد تم عرضها في المعرض المقام على هامش الحفل.

ومن جانب آخر قدم فضيلة الشيخ د. إبراهيم بن راشد المريخي قاضي محكمة التمييز تعقيبه حول الكتاب، موضحًا بأن المؤلف احاط بكثير من التفاصيل الشيقة حول سيرة الشيخ يوسف الصديقي رحمه الله، مشيرا إلى أن الكتاب تضمن معلومات تلخص منهاجه العلمي وجزالته في الشعر والأدب، مختتماً كلمته بأبيات من الشعر ثناءً على الكتاب ومؤلفه وصاحب السيرة.

كما استذكر معالي السيد علي آل هاشم علاقته بالشيخ يوسف الصديقي رحمه الله، وما تميز به من خصال حميدة ونبيلة جعلته باباً رحباً من السماحة والطيبة، مثمنا جهود حكام البحرين في تشجيع العلماء على طلب العلم.

هذا وقد قام مؤلف الكتاب بمعية د. عبداللطيف ابن الشيخ يوسف الصديقي بتقديم هدية تذكارية للمركز، ثم قام المؤلف بتوقيع وإهداء نسخ الكتاب للضيوف والجمهور الحاضرين.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.