شبكة شايفك :مصر الحديثة: مصر تسعي من خلال «الكوميسا» لتحقيق التكامل الاقتصادي مع أفريقيا

قال الدكتور وليد دعبس، رئيس حزب مصر الحديثة، إن تولي مصر رئاسة قمة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الأفريقية “الكوميسا”، يؤكد أن على حجم الجهود الجبارة التي تقوم بها الدولة المصرية منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي المسئولية عام 2014 ليكون هناك تعاون مثمر بين الدول الأفريقية.

وأضاف دعبس، خلال بيان له اليوم، أن مصر ستعمل خلال رئاستها للكوميسا على تحقيق التكامل الاقتصادي دعم مشروعات التنمية الاقتصادية لتحقيق نهضة حقيقة في أفريقيا، وأن مصر أصبحت الآن تمثل نقطة الالتقاء بين دول القارة السمراء كافة.

وأشار رئيس حزب مصر الحديث، إلي أن “الكوميسا” أحد التجمعات الإقليمية التى تبنى عليها منطقة التجارة الحرة الأفريقية، والتي تعتبر حجر من أحجار الأساس بهذه المنطقة، مؤكدا أن مصر تؤمن بأهمية التكامل الاقتصادي بين دول القارة الإفريقية.

وأوضح الدكتور وليد دعبس، أن مصر ترى من خلال أفريقيا أنها مصدر كبير وأرض خصبة للتعاون والتبادل التجاري، مؤكدا أن مصر استعادت دورها المحوري والإقليمي في القارة، وأصبحت مهمتها ليس فقط دعم حركة التبادل التجاري بقدر ما أصبح دورها منصب على تحقيق سبل التنمية المستدامة.

 

وتستضيف العاصمة الإدارية الجديدة اليوم الثلاثاء، قمة الكوميسا الحادية والعشرين وذلك بمشاركة وحضور ممثلي الدول الإفريقية أعضاء التجمع، سواء بالمشاركة الفعلية أو الافتراضية عبر تقنية الفيديو كونفرانس إلى جانب سكرتير عام الكوميسا وعدد من رؤساء التجمعات الاقتصادية الافريقية.

والقمة تعقد تحت شعار «تعزيز القدرة على الصمود من خلال التكامل الرقمي الاقتصادي الاستراتيجي» بهدف تشجيع استخدام أدوات الاقتصاد الرقمي لتيسير ممارسة الأعمال داخل تجمع الكوميسا وتعزيز قدرة الدول أعضاء التجمع البالغ عددها 21 دولة على الصمود لمواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا على اقتصاداتها

ويعد تجمع الكوميسا أحد تجمعات التكامل الاقتصادي الإقليمية، ويستهدف تحقيق التكامل الاقتصادي بين دول الشمال والشرق والجنوب الأفريقى، من خلال إقامة منطقة تجارة حرة، يتبعها إقامة إتحاد جمركي ثم الوصول إلى مرحلة السوق المشتركة بين الدول الأعضاء.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.