شبكة شايفك: حميدتي: الشرطة السودانية تعرضت لضغط كبير في الفترة الماضية •



قال النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو، الاثنين، إن الشرطة السودانية تعرضت لضغط كبير خلال الفترة الماضية، غير أنها ظلت صامدة تؤدي دورها المنوط بها.

وأوضح حميدتي، خلال لقاء مع ضباط الشرطة، أن الإجراءات التي اتخذت في 25 أكتوبر الماضي، جاءت لتصحيح مسار ثورة ديسمبر التي أطاحت نظام عمر البشير.

وأعلن نائب رئيس مجلس السيادة، منح راتب شهر لجميع موظفي الشرطة، تقديراً لجهودهم في حفظ الأمن والاستقرار بالبلاد.

وتأتي تصريحات حميدتي، بعد يوم من توقيع اتفاق سياسي في السودان قضى بإعادة رئيس الوزراء، عبد الله حمدوك، إلى منصبه، في تراجع عن إجراءات أعلنها الجيش في أواخر أكتوبر الماضي.

وفي 25 أكتوبر الماضي، أعلن قائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان، حل الحكومة ومجلس السيادة وفرض حالة الطوارئ بالبلاد، وهو ما قوبل برفض داخلي وخارجي.

ويوم الأحد، بدأت السلطات السودانية الإفراج عن المعتقلين السياسيين بعد توقيع الاتفاق السياسي الذي شدد على ضرورة الإسراع في استكمال جميع مؤسسات الحكم الانتقالي.

وعقب التوقيع، قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي: “كنا نعيش في أزمة لفترة طويلة، واليوم وبالتوقيع على هذا الاتفاق السياسي، استطعنا أن نؤسس بشكل حقيقي لفترة انتقالية كما تصورناها وكما تخيلها الشعب السوداني في بداية تحوله أو في بداية الانتفاضة التي حدثت في أبريل 2019”.

من جانبه، قال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك: “دعونا نتوحد كسودانيين وننظر إلى مصلحة الوطن. أنا لن أمل من تكرار مقولة، دعونا نتوافق على كيف يحكم السودان ونترك خيار من يحكم السودان لهذا الشعب العظيم”.

والاتفاق الذي أعاد حمدوك إلى رئاسة الحكومة، منحه الحق الكامل في تشكيل حكومة كفاءات غير حزبية، على أن يكتفي مجلس السيادة بأعضائه المدنيين والعسكريين بدور الإشراف دون تدخل في عمل السلطة التنفيذية.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.