شبكة شايفك: جراحة صعبة لنجم نابولي ومنتخب نيجيريا بعد "عدة كسور بالوجه"



يخضع النيجيري فيكتور أوسيمهن مهاجم نابولي الإيطالي لجراحة صعبة، الثلاثاء، بعد تعرضه لكسور عدة في الوجه إثر اصطدام بالرأس، تعرض له خلال المباراة التي خسرها فريقه أمام إنتر الأحد.

وأعلن نابولي على موقعه الإلكتروني، أن النيجيري الدولي الذي اضطر لقضاء ليلة الأحد تحت المراقبة في أحد مستشفيات ميلانو بعد المباراة في ملعب “سان سيرو”، سيعود إلى نابولي مساء الاثنين.

وأضاف النادي أنه “سيبقى تحت المراقبة وسيخضع لجراحة غدا (الثلاثاء)”.

وأصيب أوسيمهن برأسه بعد احتكاك مع السلوفاكي ميلان سكرينيار، وخرج من الملعب في الدقيقة 54.

وكشفت الفحوصات عن “كسور متعددة في تجويف العين اليسرى وعظم الوجنة”.

ولم يتم الإعلان عن موعد نهائي لعودة أوسيمهن إلى الملاعب، لكن الصحافة الإيطالية توقعت غيابه لمدة شهر على الأقل، وهو ما قد يبعده من مباريات نابولي حتى نهاية العام.

وفي حال طالت مدة غيابه، فإنه لن يشارك أيضا مع منتخب بلاده في بطولة أمم إفريقيا التي تنطلق في يناير المقبل.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.