شبكة شايفك: بطلة مصرية تصل العالمية بعد الفوز بذهبية "البحر المتوسط"



قبل 11 عامًا كانت لاعبة الكاراتيه المصرية ملك أحمد وهي في الرابعة من عمرها، تذهب مع والدها ومدربها إلى أحد النوادي الشهيرة، تستمتع بما يقوم به والدها من تدريب للنشء على اللعبة التي تعلقت بها، ومع مرور السنوات احترفتها حتى وصلت العالمية.

وفازت “ملك” الجمعة بذهبية البحر المتوسط المقامة في قبرص، والتي تعد من البطولات الدولية الكبرى التي تحظى بمنافسة شرسة بين جميع المتسابقين من مختلف الدول المشاركة عالميًا.

لحظات التتويج بالذهب

وتصف اللاعبة المصرية الحاصلة على الذهب لحظات التتويج بـ”الحلم.. فقد سعيت كثيرًا وعملت على مدار سنوات طويلة للوصول لهذا اللقب العالمي، وبمشيئة الله سيكون البداية نحو أحلام كبيرة سأعمل على تحقيقها خلال السنوات المقبلة، فأمنياتي أن أكمل المشوار حتى نهايته”.

وأضافت “ملك” في حديثها مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “لعبت 3 مباريات في البطولة، الأولى مع بطلة من اليونان، والثانية كانت مع بطلة المغرب والتي كانت صعبة للغاية لكونها أول عالم وترتيبها متقدم للغاية، والثالثة النهائي والتي كانت مع زميلتي المصرية. جميع المباريات كانت صعبة للغاية ولكنني استطعت الفوز فيهم بفرق مريح من النقاط وتحقيق اللقب”. 

تهنئة الاتحاد المصري للكاراتيه

وهنأ الاتحاد المصري للكاراتيه اللاعبة المصرية عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك” قائلًا: “مبروك لمصر ذهبية البحر المتوسط، مليار مبروك مجلس إدارة الاتحاد المصري للكاراتيه برئاسة الأستاذ محمد الدهراوي. ملك أحمد أول بطولة البحر المتوسط بقبرص”.

وأكدت الفائزة بذهبية البحر المتوسط: “إحساس رائع أن أمثّل منتخب بلدي في المنافسات الدولية، وأحلم دومًا أن أكون سببًا في رفعة موقف مصر عالميًا، وأن تكون سيرتها طيبة وسط دول العالم كدولة متميزة في اللعبة ولها تاريخ كبير، وأن أكون سببًا في تقدمنا في الترتيب العالمي”.

ووجّهت “ملك” رسالة لوالدها ومدربها قائلة: “شكرًا للغاية على ما قمت به معي من جهد خلال السنوات الماضية، أنت السند الحقيقي والداعم الأول، وإن شاء الله نكمل مع بعضنا البعض الطريق كما تمنينا نحو العالمية”.

تكريم فريال أشرف

وكرّم الاتحاد القبرصي للكاراتيه لاعبة المنتخب المصري فريال أشرف على هامش البطولة، بحضور عدد كبير من الشخصيات القيادية الرياضية في العالم، وذلك بعد فوزها بالميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة التي أقيمت في طوكيو.

كواليس الرحلة

ويحكي الدكتور أحمد عادل الأب والمدرب كواليس الرحلة الشاقة قائلًا: “عملنا على مدار ما يقرب من 10 سنوات مضت للوصول لتلك اللحظات الرائعة، اشتغلنا كثيرًا، وتدربت ملك لساعات طويلة طوال تلك السنوات، حصلت فيهم على العديد من البطولات كالأولى على الجمهورية لأكثر من مرة، والبطولة العربية في تونس والتي كانت حينها الميدالية الذهبية الوحيدة لمصر”.

وتابع “عادل” في حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية”: “بسبب كورونا قلّ احتكاك ملك بالمنافسات الدولية. فالبطولة كانت صعبة للغاية لأن ميزان ملك هو أصعب موازين العالم، بجانب مواجهة بطلة المغرب في قبل النهائي والتي تعتبر بطلة عالمية وأفريقية، بجانب قوتها وخبرتها الكبيرة، ولكن ملك فازت عليها بفارق كبيرة بعد أن كانت متأخرة قبيل نهاية المباراة بـ20 ثانية بفارق نقطتين، لتكون تلك الهزيمة هي الأولى لها منذ 4 سنوات تقريبًا”.

نهائي مصري

وأشار مدرب اللاعبة المصرية الحاصلة على ذهبية البحر المتوسط إلى أنّ: “النهائي كان مصريًا خالصًا واستطاعت ملك حسمه لصالحها. كنا نتابع البطلة عن طريق العديد من المواقع التي ترصد النتيجة بالنقاط دون أن نرى الأداء والمباراة على أرض الواقع، وكنا على أعصابنا من توتر شديدة”.

وأكد: “تحدثت معها عن طريق أحد الإداريين أبطال الكاراتيه ووجهت لها رسالة بأنها بطلة وأنها اجتهدت لكي تصل لتلك المكانة، وقلت لها أن تستمتع بالبطولة وأن تلعب بالشكل الذي يجعلها راضية عن نفسها وما قدمته، وألا تكون نادمة على شيء كانت تتمنى أن تقوم به في البطولة”.

ويصف الأب لحظات الفوز في حديثه مع موقع “سكاي نيوز عربية” قائلًا: “كنا في قمة سعادتنا بعد انتهاء المباراة أنا ووالدتها وشقيقتها الصغيرة كنّا في السيارة على الطريق، صرخنا جميعًا من البهجة والفرحة، لم نتمالك أنفسنا حقيقة بعد أن حققت الإنجاز وبدأت أول مشاوير العالمية. عدد كبير طلبوا أن أوجد لها مدربًا آخر، كي لا يتعارض الأب مع المدرب ولكنها كانت تقول دائمًا سأصل العالمية معك”.

معسكر فرنسا

وأردف: “معسكر فرنسا الذي سافرت له ملك قبيل البطولة لمدة 3 أسابيع استطاع تغيير كثيرًا من طريقتها ولعبها، لأن فرنسا معروف عنها قوتها في اللعبة ولديها العديد من أبطال العالم، وهناك انبهروا بها وبأسلوبها الفريد في اللعب، ونستعد مؤخرًا لبطولة أفريقيا في مصر، والتي بمشيئة الله نتمنى الفوز بها وأن يكتب اسمك ملك بحروف من نور وتستمر في التألق والتميز”.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.