شبكة شايفك :كندا وقادة العشرين يطالبون طالبان بالسماح بوصول المساعدات إلى الأفغان

 

انضمت كندا إلى حلفائها في مجموعة العشرين في الضغط على حركة طالبان في أفغانستان للسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول بشكل أفضل إلى الشعب الأفغاني.

وخلال قمة افتراضية، ناقش رئيس الوزراء الكندي، جستن ترودو، وزملاؤه من قادة مجموعة العشرين الأزمة في أفغانستان التي نجمت عن هزيمة طالبان لحكومة كابول المدعومة من الغرب.

وخرج الاتحاد الأوروبي من القمة اليوم الثلاثاء معلنا عن حزمة دعم بقيمة 1.4 مليار دولار.

ولم يكن هناك أي مؤشر على أي التزام مالي كندي متجدد بعد إعلان كندا في أغسطس عن تقديم مساعدات إنسانية إضافية بقيمة 50 مليون دولار للمنظمات الدولية التي تساعد أفغانستان.

ويتم توجيه المساعدة المالية التي تقدمها كندا وحلفاؤها من خلال المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة والبنك الدولي ، ولم يتم إرسالها مباشرة إلى الحكومات الأفغانية.

ونقلت هيئة الإذاعة الكندية “سي بي سي نيوز” عن مسؤول حكومي كبير إن ترودو استغل وقت التحدث في اجتماع مجموعة العشرين للضغط من أجل إعادة توطين اللاجئين الأفغان، مشيرا إلى أن كندا ضاعفت التزامها بتعهدها الشهر الماضي بقبول 40 ألف طالب لجوء.
 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.