الاستيراد والتصدير بدون سفر

يعتقد الكثير من الأشخاص، وخاصة المبتدئين في مجال الاستيراد والتصدير بأنه يتوجب عليهم أن يقوموا بالسفر للدولة التي يرغبون باستيراد المنتجات منها، وذلك بغرض دفع ثمن المنتجات والإشراف على عملية التصدير بأنفسهم، فقد كان هذا الأمر لزاماً عليهم قديماً، ولكن في الوقت الحالي لا حاجة لهذا الأمر نهائياً، ففي في حال كانت المنتجات جاهزة فلا داع للسفر، ولكن يفضل السفر أحياناً في حال كان المنتج المراد استيراده خاص بصاحبه الذي طلبه وفق مواصفات محددة للغاية، لذا من المهم للغاية التعرف على كل شيء يتعلق بالاستيراد والتصدير بدون سفر.

ما المقصود بمفهوم الاستيراد والتصدير؟

الاستيراد: هي عملية شراء المنتجات المختلفة من دول صناعية بكميات ضخمة للغاية وبأسعار منخفضة من أجل إعادة بيعها في بلد المستورد وتحقيق هامش ربح جيد للغاية من هذه التجارة، وتكثر عملية الاستيراد من المتاجر الإلكترونية الصينية نظراً لتوفيرها جودة منتجات عالية للغاية مقابل أسعار زهيدة، مما يحقق هامش ربح جيد للغاية للتجار عند استيراد المنتجات من هذه المتاجر.

التصدير: هي عملية بيع المنتجات المحلية التي تنتجها دولة ما إلى باقي دول العالم المستهلكة لهذه المنتجات والتي لا تتواجد لديها في العادة، مما يجعلها تقوم باستيرادها من دول أخرى، وتعتبر صادرات دولة ما بمثابة أحد وسائل الدخل القومي لهذه الدولة، خاصة إذا كانت هذه الدولة مختصة بصناعة هذه المنتجات وتوفيرها بكميات ضخمة للغاية وتجارية لكثير من الدول التي تحتاجها بشكل كبير في حياتها اليومية ولا تستطيع توفيرها نظراً لطبيعة هذه الدول وجغرافيتها.

ما علي أن أفعل قبل البدء في مجال الاستيراد والتصدير؟

هناك العديد من الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار من أجل ضمان سير عملية الاستيراد والتصدير دون حدوث مشاكل ومعيقات، ومن أهم هذه الأمور ما يلي:

الاهتمام بالجانب القانوني فيما يخص الاستيراد والتصدير:

نظراً لأن عملية الاستيراد والتصدير للمنتجات عادة ما تكون محط أنظار الجهات المختصة في الدولة التي يتم مزاولة هذا النشاط فيها، فهي تحتاج أولاً لإنشاء شركة مختصة بالاستيراد والتصدير وعمل كافة الإجراءات القانونية من أجل ممارسة هذا النشاط بشكل كامل، فالحصول على ترخيص قانوني بمزاولة هذا النشاط يجعل العمل في الاستيراد والتصدير قانوني تماماً وبموجب ترخيص رسمي من الجهات المختصة في الدولة لممارسة هذا النشاط بحرية تامة.

افتتاح حساب بنكي خاص بالشركات وليس الأفراد:

نظراً لأن نشاط الاستيراد والتصدير هو نشاط يحتاج لتحويل الأموال بكميات كبيرة فإنه يجب القيام بفتح حساب بنكي خاص بالشركات يتم بموجبه إزالة جميع القيود على تحويل الأموال والتي عادة ما تكون موجودة على الحساب البنكي الخاص بالأفراد، مما يتيح لشركتك القيام بتحويل الأموال لصالح الدولة التي قمت بالاستيراد منها بسهولة، بالإضافة إلى استقبال الأموال في حالة تصدير منتجات شركتك للخارج أيضاً بكل سهولة.

العمل من مكتبك الخاص في المنزل في البداية:

في بداية عملك في مجال الاستيراد والتصدير لن يكون بمقدورك مطلقاً أن تستأجر مقر كبير لشركتك فهو مكلف من الناحية المادية وأنت ليست لديك القدرة على هذا الأمر في البداية، لذا فتخصيص مكتب في جانب المنزل يفي بالغرض، مع الاحتفاظ بكافة المستندات والوثائق القانونية الخاصة بشركتك في أحد أدراج مكتبك من أجل إظهارها لموظفي الجمارك أو الجهات المختصة في حال طلبهم الاطلاع على ترخيص شركتك في أحد الأيام.

العثور على مصدر تمويل جيد:

من أكبر المشاكل التي تواجهك في بداية عملك في مجال الاستيراد والتصدير العثور على مصدر تمويل، لذا ابحث جيداً عن مصدر تمويل من أجل شراء المنتجات التي يطلبها الزبائن منك لكي يروها أمام أعينهم ليقتنعوا بشرائها منك، فمن الصعب للغاية أن يشتري الزبائن اليوم منتجات لا يرونها أمامهم على الإطلاق.

استيراد منتجات بجودة عالية وسعر منافس ومن أقرب دولة عليك:

ابحث عن منتجات ذات جودة عالية وبأسعار رخيصة للغاية ومن دولة قريبة للغاية على دولتك لكي توفر أكبر قدر ممكن من مصاريف شحن المنتجات لبلدك، فكلما كانت المسافة بين هذه الدولة التي اشتريت منها ودولتك تكون أسعار الشحن أقل ما يمكن.

طرق استيراد المنتجات من الخارج بدون سفر:

  • استيراد المنتجات من خلال المتاجر الإلكترونية التي تتمتع بسمعة طيبة للغاية في بيع المنتجات مثل: متجر أمازون، ومتجر علي إكسبريس، ومتجر علي بابا.. الخ من المتاجر الإلكترونية المشهورة للغاية، والتي تساعدك على استيراد المنتجات المناسبة لك بدون سفر.
  • طلب المنتجات التي تريدها من الشركات المصنعة لها في أي دولة ومنها الصين، وتركيا، وألمانيا، وغيرها من الدول بشكل مباشر والاتفاق على جميع التفاصيل المتعلقة بالمنتجات، وإتمام الصفقة بدفع جزء من المال قبل الاستيراد والباقي بعد الاستيراد، أو تأجيل دفع المال بعد استلام المنتجات، وهذا يعود لحجم الثقة بين المستورد والشركة التي تتولد مع مرور الوقت.
  • توكيل بعض شركات الاستيراد والتصدير باستيراد المنتجات التي تريدها بالنيابة عند ودفع المال لها نظير تقديم هذه الخدمة، بما يوفر عليك الوقت والجهد المبذول في عملية استيراد المنتجات.
  • التنسيق ما بين شركة التصدير في الدولة التي ترغب باستيراد المنتجات منها وما بين شركة الاستيراد في بلدك من أجل ضمان سهولة عملية التصدير والاستيراد.
  • استخدام مواقع استيراد المنتجات المتخصصة في هذا الأمر عبر الإنترنت، وهي أسهل وسيلة تمكنك من استيراد المنتجات من الدولة التي تريدها وضمان وصولها لبدلك بكل سهولة.

أهم مواقع استيراد المنتجات من الصين: 

يعتبر موقع أمازون من أضخم مواقع بيع المنتجات على مستوى العالم، ويزوره الملايين يومياً من أجل طلب المنتجات الخاصة بهم، حيث يكون لديهم القدرة على استيراد أي منتجات يريدوه وبالكمية التي يريدونها إلى بلادهم، ويمتاز أمازون بانخفاض أسعار المنتجات والجودة العالية للغاية التي تقدمها هذه المواقع.

  • موقع علي اكسبريس:

يتبع موقع علي إكسبريس لشركة علي بابا الصينية التي توفر آلاف المنتجات التي يمكنك شراؤها بكل سهولة من خلالها مع توصيل المنتجات لباب المنزل، بالإضافة إلى أن أسعار المنتجات زهيدة للغاية، فالبتالي فإنه يمكن شراء الكثير من المنتجات بأسعار قليلة وإعادة بيعها بأسعار مرتفعة في دولة المستورد.

طرق تصدير المنتجات بدون سفر: 

  • ادرس أسواق الدول التي تلائمها منتجاتك التي تريد تصديرها وابحث بشكل جيد عن كافة المعلومات المتعلقة بهذه الأسواق من أجل تصدير المنتجات المناسبة لها.
  • اتقان التجارة الإلكترونية فهي البوابة التي تساعدك على تصدير منتجاتك من بلدك دون الحاجة للسفر للدولة التي ترغب في تصدير منتجاتك إليها.
  •  تصدير المنتجات من خلال شركات تصدير موثوقة لديها العديد من المميزات وعلى رأسها السعر المنخفض المناسب مقارنة بشركات التصدير الأخرى.
  • الاتفاق على جميع تفاصيل التصدير من خلال الاستعانة بوكلاء مختصين بعملية التصدير وعلى رأسهم الوكيل التجاري المختص جداً بعملية تصدير المنتجات للخارج والذي سيساعدك بشكل كبير على تسويق منتجاتك لدول العالم المختلفة.

وتعتبر عملية الاستيراد والتصدير من العمليات المكلفة للغاية والتي تحتاج رأس مال جيد جداً للبدء والعمل فيها، لذا تأكد من توفر رأس المال الكافي لشراء وبيع المنتجات عبر شبكة الإنترنت.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.