شبكة شايفك : السعودية لفوز رابع تواليا يعزز آمال التأهل إلى مونديال 2022


يتطلع المنتخب السعودي إلى فوزه الرابع تواليا وتعزيز آماله في التأهل المباشر، عندما يستقبل الصين غدا في الدور الحاسم للتصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2022 في كرة القدم، فيما تأمل اليابان في وقف نزيف النقاط عندما تستقبل أستراليا في مباراة قمة.

فعلى ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، يخوض «الأخضر» مواجهة الصين، وصيفة القاع بثلاث نقاط، في مجموعة نارية يتشارك في صدارتها مع أستراليا، فيما تبحث عمان الرابعة (3 نقاط) عن انتفاضة أمام ضيفتها فيتنام الأخيرة.

ويخطو المنتخب السعودي بثبات نحو المونديال السادس في تاريخه والثاني تواليا، بعد انتصارات على فيتنام (3-1) وعمان (1-0) واليابان (1-0)، فيما تترنح اليابان التي لم تغب عن المونديال منذ 1998 بثلاث نقاط من ثلاث مباريات.

وطالب المدرب الفرنسي هيرفيه رينار لاعبيه بنسيان الفوز المهم على اليابان بهدف فراس البريكان في آخر ثلث ساعة، مشددا «يجب نسيان نتيجة اليابان والتركيز لموقعة الصين، ما زلنا في بداية الطريق وأمامنا 7 مباريات مهمة في طريق التأهل إلى كأس العالم».

ويعول المنتخب السعودي على أمثال الحارس محمد العويس وسلطان الغنام وعبدالإله العمري وياسر الشهراني وسلمان الفرج وعبدالإله المالكي وفهد المولد وعبدالرحمن غريب وصالح الشهري.

في المقابل، لم يظهر المنتخب الصيني بالشكل المتوقع، فخسر أمام أستراليا بثلاثية ثم أمام اليابان بهدف، قبل أن يخطف فوزا قاتلا على فيتنام 3-2.

العرب دون فوز في الأولى

في المجموعة الأولى التي تتصدرها إيران (9) وكوريا الجنوبية (7) بفارق شاسع عن 4 منتخبات عربية لم تحقق أي فوز حتى الآن، يتطلع كل من الإمارات والعراق إلى فوز أول بعد تعادلين وخسارة، عندما يلتقيان في دبي للمنافسة على المركز الثالث الذي يحتله «الأبيض» حاليا بفارق الأهداف عن لبنان و«أسود الرافدين».

وجاءت خسارة الإمارات أمام ايران 0-1 وتعادل العراق مع لبنان 0-0 لتزيد من صعوبة موقفهما في المنافسة على البطاقتين المؤهلتين مباشرة، لذلك فإن المركز الثالث المؤهل لخوض الملحق سيكون هدفا لهما في الجولة الحالية.

وألمح المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك بعد الخسارة أمام إيران أن منتخب «الامارات يحتل المركز الثالث في الوقت الحالي، وهو ليس سيئا ويؤهل كذلك الى كأس العالم».

ودعا فان مارفيك إلى عدم الركون للترتيب الحالي «لن نستسلم، ما زالت لدينا سبع مباريات متبقية في التصفيات وسنسعى الى تحقيق نتائج إيجابية».

وتعرض فان مارفيك لانتقادات واسعة بعد الفشل في الفوز في ثلاث مباريات وعدم الاعتماد على المهاجم الأرجنتيني الأصل سيباستيان تاليابوي (36 عاما) بشكل أساسي رغم تألقه محليا مع فريقه النصر.

وعشية لقائه أمام الامارات، أكد رئيس الاتحاد العراقي عدنان درجال أن «تغييرا كبيرا سيطول قائمة المنتخب في الفترة المقبلة»، مشيرا إلى أن «اللاعبين العراقيين المغتربين سيكون لهم دور في تشكيلة المنتخب».

كما طالب درجال الجماهير العراقية بالصبر على نتائج المنتخب لأنه «تسلمنا مهمتنا منذ وقت قصير. نأمل في بناء الكرة العراقية بشكل جيد وليس ترقيعيا».



قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.