شبكة شايفك :تضارب بين تصريحات التنمية المحلية ومحافظة القاهرة بسبب غلق سوق الجمعة

تسببت تصريحات المتحدثين الرسميين لوزارة التنمية ومحافظة القاهرة بشأن غلق سوق الجمعة بحي الخليفة حالة من الجدل بين الغلق واستمرار عمل السوق بدون بيع الحيوانات.

ففي البداية أكد د.خالد قاسم المتحدث الرسمي باسم وزراة التنمية المحلية  سوق الجمعة لبيع الحيوانات البرية والطيور الجارحة لن يعود مرة أخرى وتم التنسيق مع القوات الأمنية حتى لا يقام السوق مرة أخرى في هذا المكان، مضيفاً أن السوق تم نقله بالفعل وإنشاء بديل منظم وآمن له.

وأوضح مساعد وزير التنمية المحلية خلال تصريحات صحفية أن قرار الغلق نهائي بعد الحملة التي تم شنها على السوق وأسفرت عن ضبط عدداً من الحيوانات البرية والطيور والزواحف، واتخذت الوزارة قرارها بغلق السوق.

ولكن هذا الأمر تم نفيه من قبل اللواء إبراهيم عوض مساعد سكرتير عام محافظة القاهرة والمتحدث باسم محافظة القاهرة حيث أكد إن ما تردد بشأن إغلاق سوق الجمعة غير صحيح.

وأشار عوض في تصريحات صحفية أنه سيتم منع بيع الحيوانات البرية بشكل تام في السوق، موضحاً أن السوق سيقتصر فقط على بيع الحمام، مشيراً إلى أن السوق سيعمل كل جمعة دون بيع الحيوانات البرية  بالإضافة إلى تنظيم حملات مستمرة على السوق طوال فترة انعقاده من قبل أجهزة المحافظة والحي من أجل ضبط أي محاولات لبيع حيوانات برية بالمخالفة لقانون البيئة.

بينما تم عقد السوق يوم الجمعة الماضية بالفعل وتم  ضبط عدد من الباعة الجائلين لقيامهم ببيع الحيوانات البرية بالمخالفة للقوانين ، حيث تم ضبط بحوزتهم على 9 كلاب مختلفة الأنواع والأحجام و4 قطط متنوعة و3 عصافير نادرة و20 فأر من الأنواع النادرة والزينة ، وتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتسليم المضبوطات للطب البيطري لتسلمها لحديقة الحيوان .
 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.