شبكة شايفك :عودة الدراسة.. «الجامعات والمدارس» تفتح أبوابها أمام ملايين الطلاب اليوم


بدأ الملايين من الطلاب التوافد الأن علي مئات المدارس والجامعات في عدد من المحافظات، بعد أن أعلنت وزارتي التعليم العالي والتعليم الفني، انطلاق الدراسة اليوم بدون تأجيل، وذلك وسط مخاوف أولياء الأمور من فيروس كورونا المستجد، رغم تأكيدات الوزراتين باتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية لتطعيم جميع الوافدين على المدارس والجامعات، بجانب خطة محكمة للحد من انتشار الوباء في أى قطاع تعليمي.

وأعلنت جميع الجامعات الحكومية والخاصة والأهلية أنه قد تم الانتهاء من جميع الترتيبات الخاصة بانتظام الدراسة والعملية التعليمية فى العام الجامعى الجديد الذى يبدأ اليوم والتى تشمل انتهاء أعمال الصيانة للمبانى والمنشآت ومنظومة الكهرباء والصرف الصحى والحريق، وتجهيز المدرجات وقاعات المحاضرات والمعامل والمكتبات والعيادات الطبية بالكليات، ومتابعة النظافة الدورية داخل الحرم الجامعي، ووضع اللوحات الإرشادية، إلى جانب أعمال التأمين والحماية للحرم الجامعى مع بدء الدراسة .

وتنظم جامعة عين شمس برعاية ورئاسة د. محمود المتيني وقطاع التعليم والطلاب برئاسة د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، مهرجان استقبال العام الدراسي الجديد 2021 / 2022، وذلك في تمام التاسعة والنصف من صباح السبت الموافق 9 من أكتوبر الجاري.

 كما تنطلق أول أيام الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الجديد 2021-2022 بجامعة الأزهر وسط إجراءات احترازية مشددة.

وأكد الدكتورأشرف عبد الباسط رئيس جامعة المنصورة  الانتهاء من الاستعدادات الخاصة ببدء العام الدراسي الجديد  اليوم السبت وذلك بمختلف كليات الجامعة والبالغ عددها 18 كلية ، وأشار إلى  أنه تم الإنتهاء من كافة الترتيبات الخاصة بانتظام الدراسة والعملية التعليمة في العام الجامعي الجديد، والتي تشمل انتهاء أعمال الصيانة للمباني والمنشآت وتجهيز المدرجات وقاعات المحاضرات والمعامل ، واجراء عمليات التعقيم الدورية لكافة المدرجات والمعامل كما تم الانتهاء من تطوير عدد من المباني التعليمية بمختلف الكليات.

من جانبه قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه تم توفير كل أدوات التعقيم في المدارس، وتم مخاطبة مديري الإداريات بشأن الضوابط الاحتياطية لمكافحة كورونا.

وأضاف “شوقي”  أن كل طالب في ديسك لوحده، وأعطينا حلول للفصول التي فيها كثافة، مثل استغلال المساحات الفاضية، وتقسيم الطلبة على مراحل في بعض المدارس.

وأوضح “وزير التربية والتعليم والتعليم الفني”، أنه بناء على الأبحاث الحديثة، وزيرة الصحة وجهت بخفض عدد أيام الإغلاق في حال اكتشاف حالات كورونا لـ14 يومًا، مشيرًا الى أن هناك إجراءات مختلفة تقرها وزارة الصحة وفقًا لكل حالة، وأن الإجراء المتخذ في حال اكتشاف إصابات في فصل واحد يختلف عن الإجراء المتخذ في حال اكتشاف إصابات في أكثر من فصل.  

وعلق “طارق شوقي” على ما تردد عن تقليل عدد ساعات اليوم الدراسي، قائلا: “مهتمين باستكمال عدد الساعات الدراسية، فلا تقليل لمدة الحصة ولا ساعات اليوم الدراسي، أيام كاملة فيها حضور وغياب في جميع المراحل”.

واجتاحت حالة من الطواريء وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني استعدادًا لبدء العام الدراسي الجديد اليوم ، بعدد من المحافظات وانتظامه الأحد بجميع محافظات مصر.

وشددت وزارة التربية والتعليم، على جميع المديريات التعليمية بضرورة تنفيذ الخطة الوقائية من فيروس گورونا للحفاظ على الصحة العامة، حتي يتثنى بدء العام الدراسي الجدید بأمان ودون قلق من انتشار الفيروس، واشتملت التعليمات ما يلي:

١. التأكيد على حضور الطلاب بالمدارس وتواجد المعلمين والإداريين طوال اليوم الدراسي.

٢. ضرورة الانتهاء من إعداد الجداول المدرسية الخاصة بكل معلم وتسليمها له قبل اليوم الأول للدراسة.

٣. متابعة نسب تلقي اللقاح لجميع العاملين بالمدارس والإدارات والمديريات وتنفيذ وتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية الواجب اتباعها أثناء وقبل وبعد اليوم الدراسي والواردة بالخطة الوقائية للعام الدراسي الجديد والصادرة عن وزارة الصحة والسكان – القطاع الوقائي من خلال اللجان المشكلة بكل مدرسة، إدارة – مديرية طبقًا للكتب الدورية الصادرة في هذا الشأن.

٤. تجهيز غرفة للعزل بكل مدرسة مزودة بكل أدوات التطهير اللازمة.

٥. المقصف المدرسي أو المكان المخصص لتناول الطعام به يتم تجهيز أكثر من مكان حسب كثافة المدرسة لمنع الازدحام على مكان واحد.

٦. تفاوت مواعيد الفسحة للصفوف المختلفة فمثلا في المرحلة الابتدائية تكون الفسحة للصفوف الثلاث الأولى تسبق فسحة الصفوف الرابع والخامس والسادس، وكذلك المرحلة الاعدادية والثانوية.

٧. تجهيز الفصول بالمقاعد المناسبة مع الحفاظ على المسافات البينية بين الطلاب، ویتم ترتيب جلوس الطلاب بشكل تبادلي واستغلال كل الفراغات المتاحة بالمدرسة أو اللجوء إلى تقسيم المدرسة إلى فترتين إذا تطلب الأمر، بناءً على قرار مدير المديرية وطبقًا لظروف كل مديرية.

٨. نشر التوعية بين الطلاب من خلال البوسترات الاسترشادية.

٩. توفير مستلزمات التطهير والنظافة العامة من كلور وكحول وصابون داخل كل مدرسة ويمكن الاستعانة بمشاركات المجتمع المدني في توفير تلك المستلزمات.

١٠. تشكيل فرق إشرافية من المعلمين لمتابعة الطلاب منذ دخولهم المدرسة وأثناء اليوم الدرأسي واثناء الخروج أخر اليوم.

١١. يقوم مسئول الأمن أو مشرف البوابة بعمل مسح حراري لكل الطلاب أثناء دخولهم للمدرسة مع الحفاظ على التباعد بين كل طالب وآخر لمنع التزاحم أثناء الدخول، ونفس الأمر أثناء النزول للفسحة المدرسية والخروج آخر اليوم.

١٢.من يكن درجة حرارته تتعدى ۳۸ يمنع من الدخول للفصل ويعزل في غرفة العزل ويتم استدعاء ولي الأمر والزائرة وطبيب المدرسة لعمل فحص سريع للطالب، وبیان سبب ارتفاع درجة الحرارة من خلال ولي الأمر المتواجد، وفي حالة الاشتباه يتم عزل الطالب منزليًا لمدة أسبوعين على الأقل وإبلاغ الإدارة التعليمية والإدارة الصحية بذلك لمتابعة الطالب والمخالطين له.

١٣. يتم تنظيم طابور الصبح ویراعی فيه التباعد بين الطلاب.

١٤. يتم تنظيم فقرات للتوعية والتثقيف الصحي من خلال الإذاعة المدرسية ونشر التعليمات الصحية بشكل يومي لتوعية الطلاب توعية مستمرة ومتكررة لكيفية الوقاية من الأمراض المعدية، وأهمها الالتزام بعدم المصافحة أوالمعانقة أوالتقبيل، وعدم إلقاء المخلفات أوالكمامات أوالمناديل الورقية في الأرض، ويتم التخلص منها في صناديق القمامة.

١٥. يكون الصعود للفصول بشكل منظم من دون ازدحام.

١٦. يراعى تنظيم صعود الطلاب صباحاً وبعد كل فسحة لعدم الاندفاع والتزاحم على الدرج.

١٧.الأنشطة الرياضية أثناء اليوم الدراسي يراعى تقسيمها إلى مجموعات كثيرة ذات أعداد قليلة ويفضل عدم قيام الطلاب بأنشطة رياضية شديدة التلامس لحين إشعار آخر.

١٨. جميع أفراد المدرسة دون استثناء ملزمون بارتداء الكمامات وغسل الأيدي بشكل مستمر باستخدام الماء والصابون أساسي، وكذلك استخدام الكحول ماعدا الطلاب دون سن الـ۱۲ سنة لا يتم استخدام الكمامات داخل المدرسة يمكن ارتداء الفيس شيلد – ولكن جميع أفراد المدرسة ملزمون بذلك مع تطبيق كافة التعليمات الاحترازية.

١٩. على كل مدرسة حصر جميع هواتف الطلاب وأولياء أمورهم وعناوينهم وحصر الغياب بشكل يومي والتواصل مع الطلاب المكرر غیابهم لمعرفة أسباب الغياب، وحصر جميع أسماء الطلاب المتغيبين مرضياً لبحث أسباب المرض، ومتابعتهم من خلال الاتصال بهم.

٢١. في حالة وجود حافلة للمدرسة تنقل الطلاب ذهابا وإيابا يقوم مشرف الأتوبيس بمتابعة تطهير الحافلة في صعود الطلاب، وبعد انتهاء وصلهم للمنزل ويصعد الطلاب بشكل فيه تباعد بينهم أثناء جلوسهم معًا في الحافلة.

٢٢. عند النزول ينزل المشرف أولاً ثم الطالب الأول فالذي يليه مع مراعاة التباعد بين كل طالب وآخر.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.