شبكة شايفك: رسالة من السعودية إلى مجلس الأمن بشأن الهجمات الحوثية •



أكدت المملكة العربية السعودية، ليلة السبت، أن استهداف ميليشيات الحوثي للبنية التحتية المدنية وتهديد المدنيين الأبرياء جريمة حرب بشعة، ويجب محاسبتهم وفق القانون الدولي الإنساني.

وشدد مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبد الله بن يحيى المعلمي، في رسالة بعث بها مساء الجمعة، إلى مجلس الأمن الدولي، على أن المملكة العربية السعودية تتخذ كافة الإجراءات اللازمة للحفاظ على أراضيها والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين فيها وفقًا لالتزاماتها بموجب القوانين الدولية.

وقال المعلمي في رسالته: “بناء على تعليمات من حكومتي أكتب مرة أخرى عن استمرار الهجمات الإرهابية التي ترتكبها ميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران ضد المملكة العربية السعودية”.

وأضاف: “من الأمثلة الحديثة على مثل هذه الأعمال الإرهابية محاولة مهاجمة مطار أبها الدولي بطائرة مسيرة مفخخة تم اعتراضها، وأسفرت عن إصابة أربعة موظفين بالمطار وإتلاف بعض النوافذ”.

وأوضح المعلمي أن “استمرار غياب الإجراءات الكافية والصارمة من قبل المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، تجاه هذه الميليشيات يبعث برسالة خاطئة للحوثيين لمواصلة زعزعة استقرار الأمن الإقليمي والسلم الدولي”.

ودعا مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، باسم المملكة، مجلس الأمن، إلى تحمل مسؤوليته تجاه ميليشيات الحوثي لوقف تهديداتهم للسلم والأمن الدوليين ومحاسبتهم، مطالباً بتعميم هذه الرسالة كوثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن.

وتأتي رسالة المعلمي إلى مجلس الأمن الدولي بعد ساعات من إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن، عن إصابة 10 أشخاص مدنيين، في هجوم شنته ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران، باستخدام طائرة مسيرة مفخخة، على مطار الملك عبد الله في جازان جنوب غربي السعودية.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.