شبكة شايفك : الوزير خلف يتفقد أعمال تنفيذ المشاريع بنادي راشد للفروسية


صرح وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبد الله خلف بأنه في ظل اهتمام الوزارة المستمر والجهود المبذولة والتعاون الوثيق مع مختلف الوزارات والهيئات الحكومية وغير الحكومية على حدٍ سواء، تقوم الوزارة حالياً بتنفيذ عدد من المشاريع بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل والتي تهدف للارتقاء برياضة سباق الخيل والفروسية وتطوير البنية التحتية والتي تمكّن المملكة من استضافة المسابقات والفعاليات الدولية وتضع اسم المملكة على الخارطة الدولية في هذه الرياضة.

جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها الوزير خلف لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل حيث كان في استقباله الشيخ سلمان بن راشد آل خليفة المدير التنفيذي لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل يرافقه وكيل الوزارة لشئون الاشغال المهندس أحمد عبدالعزيز الخياط والوكيل المساعد لمشاريع البناء والصيانة المهندس الشيخ مشعل بن محمد آل خليفة ومدير إدارة مشاريع البناء المهندسة مريم عبدالله أمين ومدير إدارة صيانة المباني المهندسة هدى ميرزا عباس وذلك بغرض الاطلاع ومتابعة تنفيذ المشاريع والاطمئنان على سير العمل كما هو مخطط له، الى جانب استعراض المشاريع المستقبلية.

وأكد خلف – خلال الزيارة- على أن المشاريع الخاصة بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل تعتبر من أهم المشاريع التي تحرص الوزارة على تنفيذها، بالتعاون الوثيق مع هيئة رعاية شؤون الخيل والمعنيين في نادي راشد للفروسية وسباق الخيل والجهات الأخرى ذات العلاقة في مجال رعاية الخيل لتطوير المنشآت المرتبطة بها وتقديم كل التسهيلات.

من جانبه قال المدير التنفيذي لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل الشيخ سلمان بن راشد آل خليفة «إن هذه المشاريع تأتي تنفيذاً لتوجهات القيادة الرشيدة والهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل برئاسة سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة، وستكون إضافة للنادي ونقلة نوعية لرياضة سباق الخيل والانطلاقة لاستضافة السباقات الدولية»، مثنياً على تعاون الوزارة والجهود المبذولة في هذا الخصوص.

توسعة المحجر الصحي

وفي ذات السياق صرح المهندس خلف بأن الوزارة قد بدأت في تنفيذ أعمال مشروع توسعة المحجر الصحي التابع لهيئة رعاية شئون الخيل في نادي راشد للفروسية وسباق الخيل، حيث أوضح بأنه من المؤمل أن يتم الانتهاء من هذه الأعمال مع نهاية شهر أكتوبر الحالي وذلك استعداداً لاستضافة السباق الدولي في شهر نوفمبر من هذا العام.

وتهدف الوزارة من خلال هذا المشروع إلى رفع الطاقة الاستيعابية الحالية بالمحاجر الصحية للخيول من 26 إلى 50 خيل وكذلك رفع مستوى المحاجر لضمان مطابقتها للمتطلبات والمعايير المعتمدة دولياً ويأتي ذلك تماشياً مع خطة هيئة رعاية شؤون الخيل لتنفيذ عدد من المشاريع الإنشائية ومشاريع الصيانة للمنشآت الخاصة ذات العلاقة بشؤون الخيل من أجل مواكبة المستويات العالمية ووفقاً لأحدث المواصفات القياسية الفنية الدولية.

ويشمل المشروع انشاء محجرين إضافيين بسعة 12 خيل لكل محجر، وانشاء مضمار لتدريب الخيل بطول 400 متر، بالإضافة الى انشاء مخزن منفصل لتخزين الاعلاف ومحطة كهرباء فرعية جديدة وجميع الخدمات المساندة والاعمال الخارجية.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع قد تمت ترسيته على شركة سرايا للمقاولات بتكلفة إجمالية بلغت 792,440 دينار بحريني.

إسطبلات الخيل الجديدة

وأشار وزير الأشغال إلى أن مجلس المناقصات والمزايدات قد قام مؤخراً بطرح مناقصة مشروع إنشاء عدد 8 اسطبلات جديدة للخيل بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل خلال شهر أغسطس الماضي، ومن المؤمل أن يتم

استكمال إجراءات الترسية خلال الربع الأخير من العام الحالي 2021م.

وأضاف بأن الوزارة قد قامت بإعداد التصاميم اللازمة لإنشاء هذه الاسطبلات الثمانية الجديدة بنادي راشد للفروسية وسباق الخيل بطاقة إجمالية تبلغ 80 خيل يتم البناء فيها على مساحة إجمالية تبلغ 1154 متر مربع لكل اسطبل.

وفي ذات السياق أشار الوزير إلى أنه قد روعي في التصاميم المعمارية والانشائية الطراز المعماري البحريني المتميز، ومواكبتها في الوقت نفسه التطور المستمر بالمملكة وتوفير بيئة مناسبة لرعاية جياد السباق، حيث يتكون كل اسطبل من 10 غرف للخيل ومرافق متكاملة لأقامه العمال ومكتب لمدربي الخيل هذا بالإضافة إلى جميع المرافق الخدمية التي تحتاجها الاسطبلات.

وقال سعادة الوزير «أننا نسعى من خلال المشاريع التطويرية التي قامت بها الوزارة وبالتنسيق مع هيئة رعاية شئون الخيل والمعنيين في نادي راشد للفروسية وسباق الخيل إلى رفع مستوى المرافق العامة والبنية التحتية للنادي وتهيئتها لاستضافة سباقات الخيل الدولية»، مشيداً بدعم واسهامات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب، مستشار الأمن الوطني، أمين عام مجلس الدفاع الأعلى، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مجال رعاية الخيل والاهتمام بها وتقديم كافة التسهيلات وتذليل العقبات،

وكذلك الدعم والتوجيه والجهود المتميزة التي يبذلها سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل في سبيل الارتقاء بمستوى البنية التحتية والمنشآت والمرافق الحديثة للنادي وبما يساهم في تحقيق الأهداف المنشودة لرياضة سباق الخيل لتكون إحدى الروافد التنموية الداعمة لرؤية البحرين 2030.

كما وأفاد المهندس خلف بأنه في الوقت الحالي تعكف إدارة صيانة المباني على إنجاز أعمال استبدال البلاط المطاطي للمنطقة الأمامية المطلة على المدرج الرئيسي، وأيضاً أعمال تحسين وتنسيق للمسطحات الخضراء المحيطة بالمنطقة نفسها على أن تستكمل الأعمال مع نهاية شهر أكتوبر الجاري.

ونوه سعادة الوزير بأنه من ضمن أعمال الصيانة المستمرة الاشراف على صيانة المسطحات الخضراء بالنادي من خلال عقود الصيانة الوقائية كل سنتين وبتكلفة إجمالية تقدر بـ 44,970 دينار بحريني. وقد تمت ترسية المشروع على السادة الخليج للتسييج والتسطيح.

الجدير بالذكر أن الوزارة قد انتهت العام الماضي من أعمال صيانة وتطوير مباني المحجر الصحي القائم للخيل بإجمالي عدد ثلاث مباني، بالإضافة إلى تطوير وتجديد المدخل الرئيسي ومنطقة إنزال الخيل، والاشراف على تنفيذ أكاديمية نادي راشد للفروسية وسباق الخيل وبركة السباحة المخصصة لتدريب الخيل، حيث بلغت التكلفة الإجمالية لتلك الأعمال 236,425 دينار بحريني (مائتان وستة وثلاثون ألفاً وأربعمائة وخمسة وعشرون ديناراً).

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.