شبكة شايفك : استياء في قطر من أجواء افتتاح معرض عطورات ومشاركة «فاشنستات»


عبّر آلاف القطريين عن استيائهم الكبير من الأجواء التي سادت في افتتاح معرض عطور وحضور عدد من شهيرات السوشيال ميديا «فاشينستات»، وذلك بسبب ما اعتبروه أمورًا مخالفة للعادات والأعراف الاجتماعية في قطر.

وقاد ذلك عدد من المتابعين إلى طرح تساؤلات عن مدى قدرة قطر لاستضافة «كأس العالم» وحماية الحريّات الشخصية لجميع الجماهير المليونية التي ستحضر هذا الحدث والذي يتخلّله على الدوام ممارسة تلك الجماهير لأنماطٍ ثقافية هائلة تختلف جذريًا عن الثقافة المجتمعية المحافظة في قطر.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي القطرية اليوم الجمعة انتشارًا كبيرًا لهاشتاغ «طيب_الحزم»، وهو عنوان معرض العطور الذي تسبّب في رفض اجتماعي كبير داخل المجتمع القطري لما جرى فيه من حضورٍ لبعض المشاهير الذين اعتبروا لباسهم وسلوكهم مخالف للشرع وللأعراف والعادات.

وغرّد القطري «راشد الأسود» على حسابه في تويتر قائلًا «للأسف اللي حاصل في معرض الحزم لايمثلنا ولا يمثل أهل قطر، أنظّم معارض تجاريه في قطر من 6 سنوات و الشرط الأول والاخير لتغطية المعرض أن يكون صاحب الحساب محشتم وان يكون الحساب هادف».

ونشر رجل الدين القطري الدكتور عبدالله السادة مقطع فيديو ذكر فيه أن حكم حضور معارض بها منكرات شرعية حرام، وحظي المقطع بعشرات آلاف المشاهدات والتأييد.

كما شارك العديد من المغرّدين القطريين بمقاطع فيديو عبّروا فيها عن استياءهم لما جرى في معرض طيب الحزم، من أبرزهم المغرّد صالح الدوسري والذي حظي مقطعه بانتشار واسع، كما كتبت تغريدة أخرى قال فيها «وزارة الداخليه طبقت قوانين وزارة الصحه العالمية بلبس الكمام وهي قوانين من صنع البشر، ولكن لم تقم بتطبيق أوامر الله عزوجل ونحن في دولة اسلاميه في مايخص الاحتشام والتبرج والاستعراض الجسدي».

وكتب المغرّد ناصر بن فهد «أتمنى يتم محاسبة ادارة الحزم على المصخره اللي صارت! ترى مانحتاج هالاشكال يسون لنا دعايات ولا تغطيات لمعارض في قطر».

وكتبت المغرّدة مريم آل ثاني «بعيدًا عن رأيي الشخصي في معرض #طيب_الحزم، هل المعرض فعلًا معرض عطور؟، أو معرض «تحدي تجمع أكبر عدد للفاشينيستات، من خلال المقاطع المتداولة ما شفنا عطور كثر ما شفنا فاشينيستات!».

وكتبت المغردة لولوة الكواري «ان ما يحدث في #طيب_الحزم من انفلات أخلاقي وانتهاك للأداب العامة والأعراف هو انتهاك صريح لقانون 57 من الدستور ونطالب باتخاذ الأجراء القانوني المناسب لمنع مثل هذه التجاوزات وعقاب المخالفين».

من جانبه، كتب محمد الحمادي على حسابه في تويتر «لسنا ضد معارض تُقام كمعرض #طيب_الحزم

فهي جزء من السياحة، نحنُ ضد المُمارسات التي تُخالف قيّم البلد ونحاربها .. كل إنسان يُمثل نفسه».

أما المغردة أم أحمد فكتبت «بصفتي مواطنة اقدم شكوى لوزارة التجارة والصناعة ضد المحلات المشاركة في معرض طيب الحزم لانتهاكهم المادة 296 من الدستور القطري التي تنص على تجريم من يجلب انثى لغرض الاستغلال الجنسي. حيث ان الفاشنستات المجلوبات يروجن للدعارة .نطالب بإبعادهن ومعاقبة من جلبهن».

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.