شبكة شايفك:تأثير نقص فيتامين د على الحمل وأعراضه

تواجه الحامل العديد من التغيرات المختلفة على مدار أشهر الحمل الطويلة، وربما تتعرض خلال تلك الفترة لنقص أحد فيتامينات الجسم، واليوم سنتعرف على تأثير نقص فيتامين د على الحمل وكيفية القيام بعلاج ذلك النقص من خلال خطوات سهلة وبسيطة.

تأثير نقص فيتامين د على الحمل

يذكر أنه بالفعل توجد عدة آثار سلبية ناتجة عن نقص فيتامين د في الجسم وأن لذلك تأثير خطير على المرأة الحامل وجنينها، ويأتي من بين تلك الآثار:

  • تعرض المرأة إلى الإجهاض المتكرر.
  • ومن الممكن أن ينتج عن ذلك أيضًا حدوث فشل في عملية الحقن المجهري وعدم نجاحها.
  • بالإضافة إلى الإصابة بتقلصات في العضلات.
  • ومن الممكن أن تشعر المرأة الحامل بنوبات مستمرة ومتكررة من الشد العصبي على فترات زمنية قصيرة.
  • كما يعرض نقص فيتامين د المرأة الحامل إلى خطر الولادة المبكرة.
  • كما يؤثر نقص مستويات فيتامين د على صحة الجنين أيضًا وليس على صحة المرأة
    فقط، فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى حدوث قصور في نمو الجنين، فيؤدي إلى
    ولادة الطفل بأقل من الوزن الطبيعي له.
  • كما ينتج عن نقصه أيضًا زيادة معدل الولادة القيصرية.
  • ومن الممكن أن يؤدي أيضًا إلى الإصابة بضغط الحمل.
  • الإصابة بتسمم الحمل الذي يؤدي إلى إجهاض الجنين.

آثار نَقص فيتامين د عَلى الحَامل 

وتوجد العديد من الأعراض التي تعمل كإنذار تنبه بوجود خلل ونقص في فيتامين د للمرأة الحامل ويأتي من بين تلك الأعراض:

  • الإصابة بالعدوى المتكررة:
  1. ففي حالة نقص فيتامين “د” تواجه المرأة مشكلة تتعلق بجهازها المناعي.
  2. حيث تكون المرأة غير قادرة على مقاومة العدوى.
  3. تكون أكثر عرضة للتعرض لنزلات البرد.
  4. ويزداد فرصة إصابتها بالتهاب الشعب الهوائية والالتهاب الرئوي.
  • الشعور بالاكتئاب.
  •  التئام الجروح ببطء شديد.
  • زيادة معدلات تساقط الشعر
  • استمرار الشعور الدائم بالتعب والإجهاد:
  • تشعر المرأة بالتعب والإجهاد عند بذل أقل مجهود.
  • وتكون مشاعر الإرهاق لدى المرأة أكثر من المعتاد.
  • زيادة آلام الظهر والعظام فمن الجدير بالذكر أن لفيتامين “د” دور في تنظيم مستويات الكالسيوم وامتصاصه في الجسم.
  • كما يزيد نقص فيتامين د للحامل من معدل إصابة الأطفال ببعض الأمراض،
    مثل الربو والإكزيما خاصة في مرحلة الطفولة.

هل نقص فيتامين د يسبب العقم عند النساء

ومن بين الأسئلة الأكثر انتشارًا بين قطاع كبير من السيدات، هل من الممكن أن يؤدي
نقص فيتامين د إلى منع الحمل، وحدوث العقم لدى السيدات؟، وسنتعرف على إجابة هذا السؤال خلال النقاط التالية:

  • أوضحت أحدث الدراسات العلمية أنه كلما كانت مستويات فيتامين د
    في معدلاتها الطبيعية والمناسبة لدى النساء، يكن أكثر قدرة على الحمل بنسبة 34%
    وذلك في حالة عدم وجود أي أمور أخرى تتسبب في منع الحمل.
  • كما يذكر أن المعدل الطبيعي لوجود فيتامين د في الجسم، يساهم في نجاح عمليات التلقيح الصناعي.
علاج نقص فيتامين د للحامل

يجب أن تحرصي عزيزتي على إجراء مختلف التحاليل الطبية التي يطلبها الطبيب المعالج منك أول بأول، لمعرفة نسبة فيتامين د المناسبة في الجسم، كما يجب ألا تتلقي أي أدوية بدون استشارة الطبيب الخاص بك، فهو من يحدد حاجتك للدواء وطبيعته، ومن طرق العلاج، تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة جيدة من فيتامين د ومن بينها:

  • البيض.
  • الكبدة.
  • زيت كبد الحوت.
  • الحليب.

 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.