شبكة شايفك: فيفا: غرامة ومباراة بدون جمهور عقابا للمجر



أمر الفيفا المجر بلعب مباراتها المقبلة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم دون جمهور كعقوبة بسبب آخر إساءة عنصرية من مشجعيها خلال مباراة إنجلترا في بودابست.

غرم الاتحاد المجري أيضا 200 ألف فرنك سويسري، وهي واحدة من أكبر الغرامات المالية التي تفرض على دولة من الفيفا.

في انعكاس لوجود مشكلة ممنهجة للعنصرية لدى المشجعين المجريين، فرضت عقوبة لعب المباريات دون جمهور بسبب العنصرية في مباريات مؤهلة لبطولتي كأس العالم 2014 و2022 ويورو 2016.

سيتعين على المنتخب أيضا خوض مباراة أخرى دون جمهور إن وقعت حوادث إساءة مماثلة في المستقبل، على أن تعلق المباراة الثانية من العقوبة لفترة اختبار تستمر لعامين.

كانت مباراة المجر يوم 2 سبتمبر أمام إنجلترا في بودابست ستقام دون جمهور إن كان الفيفا قد طلب تطبيق عقوبة فرضها اليويفا بسبب الإساءة التمييزية في مباريات بطولة أوروبا. وسيطبق حظر المباراتين في يونيو المقبل خلال دوري الأمم.

لكن سيتعين على المجر استضافة ألبانيا يوم 9 أكتوبر في ملعب خال في مباراتها المقبلة ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم.

وقضت اللجنة التأديبية للفيفا بوقوع “سلوك عنصري من عدد من المشجعين” خلال مباراة إنجلترا هذا الشهر التي أقيمت أمام جمهور مكون من 60 ألف مشجع تقريبا في ملعب بوشكاش. ووجهت صيحات قرود لمهاجم إنجلترا رحيم سترلينغ واللاعب الذي كان على مقعد البدلاء جود بيلينغهام، وكليهما اسود البشرة.

وأضاف الفيفا “بعد تحليل والأخذ في الاعتبار كل ملابسات القضية، خاصة خطورة الوقائع (من كلمات وأفعال عنصرية وإلقاء أغراض وإشعال ألعاب نارية وغلق ممرات المدرجات)، قررت اللجنة أن تلعب (المجر) مباراتيها القادمتين على أرضها في منافسات الفيفا دون جمهور، على أن تعلق المباراة الثانية لفترة اختبار مدتها عامين.”

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.