شبكة شايفك : مدير عام الدفاع المدني يترأس الاجتماع الثلاثين للمديرين العامين للدفاع المدني بدول مجلس التعاون


ترأس العميد علي محمد الحوطي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني الاجتماع الثلاثين للمديرين العامين للدفاع المدني بدول مجلس التعاون الخليجي عبر تقنية الاتصال المرئي ، وذلك ضمن أجندة الأمانة المساعدة للشئون الأمنية بمجلس التعاون الخليجي ، بحضور رئيس مركز مجلس التعاون لإدارة حالات الطوارئ بالأمانة العامة .

وفي بداية الاجتماع ، رحب العميد الحوطي بالحضور مبيناً مدى أهمية هذا الاجتماع لتعزيز سبل التعاون المشترك للارتقاء بأجهزة الدفاع المدني لتحقيق رؤى وتطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي ، من خلال إيجاد بيئة تدعم مجالات الأمن والسلامة والحماية المدنية .

كما تم خلال الاجتماع ، عرض التجارب الناجحة لدى الدول الأعضاء في عدد من المجالات والتقنيات الحديثة ، بالإضافة إلى تبادل الخبرات فيما يتعلق بمعايير التخطيط وتوزيع الموارد والتغطية الجغرافية وزمن الاستجابة وتداخل نطاق الخدمة ، ورفع مستوى التنسيق بين الدول الأعضاء لتحقيق سرعة الاستجابة والتدخل الفعال أثناء وقوع الكوارث والحوادث الكبرى وسبل الاستخدام الأمثل للموارد من خلال مركز مجلس التعاون لإدارة حالات الطوارئ بالأمانة العامة للمجلس ، كما جرى مناقشة التعاون المشترك في بث المواد التوعوية عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي والتنسيق لعمل برامج توعوية مشتركة تتعلق بالسلامة العامة ، بالإضافة إلى التأكيد على استمرارية عقد الدورات التدريبية المتفق عليها في الاجتماعات السابقة في إطار ما تضمنته قرارات أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول المجلس في مجال الدفاع المدني مع طرح ومناقشة إمكانية استحداث دورات تدريبية جديدة وفقاً لاحتياجات الدول الأعضاء وإمكانية كل دولة ، مع تعزيز التعاون المشترك لتأهيل العنصر النسائي في أعمال الدفاع المدني وعرض أحدث الابتكارات والتقنيات التي تسهم في الارتقاء بالعمل الميداني .

وفي ختام الاجتماع ، أعرب العميد علي محمد الحوطي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني عن تقديره واعتزازه بالجهود التي تقدمها أجهزة الدفاع المدني في دفع عجلة التنمية ، والتعاون المثمر في توفير جميع السبل الكفيلة لخدمة مجتمعاتنا الخليجية حماية للأرواح وحفاظا على الممتلكات .

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.