شبكة شايفك: لاعب ليفربول الشاب يسامح من تسبب له بالكسر برسالة مؤثرة



رغم مسامحة “الضحية” له، إلا أن مدافع ليدز يونايتد تلقى أقسى عقوبة بالدوري الإنجليزي الممتاز، بسبب تدخله “الفظيع” قبل أيام.

ولن يستطيع الهولندي باسكال ستروجيك، مدافع نادي ليدز يونايتد الإنجليزي، المشاركة في ثلاث مباريات في الدوري بعد تلقيه البطاقة الحمراء إثر عرقلته لاعب وسط ليفربول، هارفي إليوت، ما تسبب في إصابته بكسر في الكاحل.

لكن إليوت يعتقد أن العقوبة غير عادلة.

وتسبب التدخل الفظيع لستروجيك بكسر في كاحل إليوت، وهو ما أثار قلق اللاعبين والجهاز الطبي في الملعب، حتى أن البث التلفزيوني لم يعد اللقطة للمشاهدين، بسبب بشاعة اللقطة.

وأعلن نادي ليدز، الأربعاء، فشله في استئناف قرار طرد ستروجيك، والذي جاء في الشوط الثاني من فوز ليفربول بثلاثية نظيفة في الدوري الإنجليزي على ملعب “إيلاند رود”.

واحتاج إليوت لفترة طويلة من العلاج قبل حمله إلى خارج الملعب، وخضوعه لعملية جراحية أمس الثلاثاء.

وكتب إليوت على (إنستغرام) “آسف على هذا باسكال. أعتقد أنه خطأ. لكن الأمر سينتهي قريبا أخي، وسرعان ما ستعود لتهشيم الآخرين مرة أخرى في أسرع وقت. كن إيجابيا.”

وأعلن إليوت في وقت سابق نجاح عمليته الجراحية في لندن.

وقال “الطريق إلى التعافي يبدأ الآن. لا تخش الظلام، في نهاية العاصفة توجد سماء ذهبية.”

انضم إليوت، 18 عاما، إلى ليفربول هذا الموسم، وشارك في آخر ثلاث مباريات في الدوري.

 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.