شبكة شايفك :فيليب جوه يقود اتحاد النقل الجوي في آسيا والمحيط الهادئ كنائب رئيس إقليمي

أعلن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) عن تعيين فيليب جوه نائبًا للرئيس الإقليمي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ ليخلف جوه كونراد كليفورد ، الذي شغل منصب نائب المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي منذ 1 يوليو 2021.

– خاص | نكشف تفاصيل تطبيق منظومة الرقم القومي للعقارات في المحافظات

جوه هو من المخضرمين البالغ من العمر 34 عامًا في صناعة الطيران. شغل العديد من المناصب الإدارية العليا في الخطوط الجوية السنغافورية في سنغافورة وخارجها ، في خطوط فيرجن أتلانتيك الجوية في لندن ، ولديه خبرة واسعة في العمل في جميع أنحاء منطقة آسيا والمحيط الهادئ. وشغل مؤخرًا منصب نائب الرئيس الإقليمي لمنطقة جنوب غرب المحيط الهادئ لشركة الخطوط الجوية السنغافورية (2017 إلى 2021) ، ومقرها سيدني.

 

من خلال تقديم التقارير إلى نائب المدير العام لـ IATA ، سيقود جوه أنشطة IATA عبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ ، وهي منطقة تغطي 37 دولة ومنطقة وتضم 45 شركة طيران عضو في IATA. يوجد مقره في سنغافورة ، حيث يقع المكتب الإقليمي لاتحاد النقل الجوي الدولي.

 

وأكد اتحاد النقل الجوى ان فيليب لديه  خبره واسعة في مجال الطيران ومعرفته العميقة بالمنطقة ذات قيمة خاصة في تقديم أولويات IATA عبر منطقة آسيا والمحيط الهادئ. إنه مستعد جيدًا لقيادة جهود اتحاد النقل الجوي الدولي بشأن السلامة والاستدامة واستعادة السفر الدولي من COVID-19 حيث يعتبر النقل الجوي أمرًا بالغ الأهمية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ ، وبالتالى سيكون مدافعًا شغوفًا عن احتياجات أعضائنا وشريكًا قويًا للحكومات “.

 

وتابع جوه انه متحمس للغاية لصناعة الطيران وقد ارتبط بنموها وتطورها طوال حياته المهنية. وانه يشعر بالتواضع لقيادة فريق IATA Asia-Pacific في أكثر الأوقات تحديًا في تاريخ صناعتنا. 

 

وأضاف أنه على رأس الأولويات المباشرة إشراك الحكومات لإعادة فتح الحدود بأمان ، وإحياء اقتصاد السفر والسياحة ، واستعادة الروابط بين الأفراد التي يسهل السفر. وقال جوه إن الطيران الدولي يمكن أن يعود بعد ذلك إلى دوره الحاسم كمحرك لتقديم الفوائد الاجتماعية والاقتصادية للبلدان والمجتمعات في آسيا والمحيط الهادئ.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.