شبكة شايفك : يوسف الذوادي : الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع تطوير شارع 47 يصب نحو تسهيل العملية المرورية لمرتادي مدينة الحد


صرح سعادة النائب يوسف أحمد الذوادي عضو مجلس النواب بأن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني انتهت من أعمال المرحلة الأولى من مشروع تطوير شارع 47 الذي يربط مدينة الحد ومنطقة عراد وحالات النعيم والسلطة بمحافظة المحرق والذي يعتبر أحد المشاريع التطويرية الهامة.

وأفاد الذوادي بأن افتتاح المرحلة الأولى من مشروع تطوير شارع 47 في الجزء الواقع بين شارع حاتم الطائي في الحد وشارع 28، يهدف لتوسعة الشارع إلى 3 مسارات في كل اتجاه على امتداد 2 كيلومتر من تقاطعه مع شارع حاتم الطائي شرقًا إلى تقاطعه مع شارع 28 غربًا والمؤدي إلى حالتي النعيم والسلطة، مع تطوير التقاطعات عليه وتوفير تقاطعين بإشارات ضوئية، الأول تقاطع شارع 47 مع شارع 46، والاشارة الأخرى عند تقاطع شارع 47 مع شارع 28 ،كما تم استحداث تقاطع جديد على شارع 47 مع طريق 4449، وسيتم تشغيله بعد الانتهاء من الإجراءات الفنية، إلى جانب الأعمال الأخرى للمشروع المتمثلة في إنشاء شبكة لتصريف مياه الأمطار، توفير أرصفة جانبية للمشاة، ووضع قنوات أرضية لاستخدامها من قبل الخدمات مستقبلاً، وتحسين مستوى الإنارة، وتوفير العلامات المرورية واللوحات الإرشادية اللازمة لتحقيق الأمن والسلامة المطلوبة على الطريق ووضع حواجز للسلامة في المناطق التي تتطلب ذلك، كما تم إنشاء شارع خدماتي على الأطراف قرب المنازل المحيطة بشارع 47.

من جانب آخر أضاف الذوادي بأن هذا المشروع كان من ضمن المشاريع التي تقدم بها في السابق عندما كان عضو مجلس المحرق البلدي ممثلاً عن الدائرة الثامنة بمحافظة المحرق في الفترة من 2014 ولغاية 2018 لتطوير شارع 47 والذي يعتبر أحد أهم المشاريع في المنطقة ، وقد انتهت الوزارة من تنفيذ المرحلة الأولى منه ، لذا سيسهم في تخفيف الازدحام المروري ، وحل مشكلة تجمعات مياه الأمطار، لافتاً إلى أنه سيخدم أهالي المنطقة ومرتادي الطريق ، وقال أن مشروع تطوير شارع 47 سيخدم أهالي ومرتادي مدينة الحد ومنطقة عراد وحالتي النعيم والسلطة وعموم أهالي محافظة المحرق .

وأثنى سعادته على جهود الوزارة المستمرة في تنفيذ العديد من المشاريع في كافة مدن مملكة البحرين ، مشيداً بالتعاون التام بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لخدمة الوطن والمواطنين تحت ظل القيادة الرشيدة حفظهم الله ورعاهم .

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.