شبكة شايفك : هيئة الثقافة تطلق برنامجاً تدريبياً للمتطوعين في جناحها في إكسبو 2020 دبي


تتوجه أنظار العالم هذه شبكة شايفك نحو مدينة دبي بالإمارات العربية العربية المتحدة، حيث تستعد لافتتاح الحدث العالمي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط، إكسبو 2020 دبي. وفي مملكة البحرين، تواصل هيئة البحرين للثقافة والآثار استعداداتها على قدم وساق للمشاركة في الإكسبو عبر جناحها الوطني، الذي يلعب المتطوعون دوراً هاماً في رسم قصّة نجاحه وإيصال رسالة المملكة إلى العالم.

ولذلك أطلقت الهيئة مطلع شهر سبتمبر الجاري برنامج تدريب المتطوعين في الجناح، وذلك بعد اختيار النخبة منهم مّمن يمتلكون أفضل المهارات اللغوية والإدارية والإبداعية. ويقام برنامج التدريب بالتعاون مع أكاديمية محمد بن مبارك للدارسة الدبلوماسية، مجلس التنمية الاقتصادية ووزارة شؤون الشباب والرياضة.

وكان برنامج التطوع في جناح مملكة البحرين الوطني في إكسبو 2020 دبي، الذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع تمكين، شهد إقبالاً كبيراً خاصة من فئة الشباب، حيث وصل عدد طلبات التقديم على البرنامج إلى أكثر من 400 طلب.

وخلال برنامج التدريب، الذي يعقد حتى 14 سبتمبر الجاري، يخضع المتطوعون لمجموعة من الجلسات التي تهدف إلى تزويدهم بأفضل المهارات في مجالات إعلامية، ثقافية، دبلوماسية وإدارية. وتشمل المواضيع التي سيتدرب عليها المتطوعون: الثقافة الدبلوماسية، التواصل الفعّال، مهارات بناء فريق العمل، تقنيات اتخاذ القرارات وحل المشكلات، إضافة إلى مواضيع مكثفة حول تاريخ وثقافة والبحرين، وتفاصيل جناح المملكة وموضوعه العام وبرنامج الفعاليات والأنشطة الذي يستمر على مدار ستّة شهور بداية من شهر أكتوبر القادم.

يذكر أن هيئة الثقافة تشرف على مشاركة مملكة البحرين في إكسبو 2020 دبي من خلال الجناح الوطني الذي يحمل شعار «الكثافة تنسج الفرص». وكانت الهيئة أعلنت مؤخراً الانتهاء من تشييد الجناح. ويتحمحور جناح البحرين في إكسبو 2020 دبي حول مفهوم الكثافة ويحاكي السمات التركيبية الطبيعية والحضرية للمملكة. ويعقد إكسبو 2020 دبي «تواصل العقول وصنع المستقبل» في الفترة من 1 أكتوبر 2021 ولغاية 31 مارس 2022، وهو الحدث الأوّل والأكبر من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا. ومن المتوقّع أن يستقطب إكسبو 2020 دبي ملايين الزوار على مدار الأشهر الستّة لانعقاده، والمتوقع أن يكون 70٪ من زوّاره من خارج دولة الإمارات العربيّة المتحدة الشقيقة، الأمر الذي يمنح مملكة البحرين فضاءً أرحب لتعزيز حضورها ضمن مناخ تجاري واقتصادي مفتوح.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.