شبكة شايفك: هل يرفع "دلتا" أسعار أدوية المناعة في مصر؟ •


شهد سوق الأدوية في مصر إقبالا كبيرا على شراء الفيتامينات كمحاولة لرفع المناعة لدى الأطفال؛ خاصة مع ظهور متحور “دلتا بلس”، الذي بحسب دراسات علمية يستهدف الأطفال؛ مما يدفع السوق الدوائي في مصر لأن يشهد تحركا في أسعار هذه الأدوية، في خطوة مشابهة لما حدث مع ظهور فيروس كورونا المستجد.

وأكد مدير المركز المصري للدراسات الدوائية والإحصاء، الدكتور علي عبد الله، على أن هناك ازديادا ملحوظا في نسبة الإقبال على شراء أدوية الفيتامينات نسبيا؛ حيث أقبلت الأسر المصرية على شراء “فيتامين سي” و”زنك” للأطفال بنسبة زادت 30 بالمئة عن الفترة الماضية.

ويضيف عبد الله في تصريحات خاصة لموقع “شبكة شايفك”: “هناك نسبة مرتفعة في إصابات الأطفال بالموجة الرابعة من فيروس كورونا. ويمكن ملاحظة ذلك من واقع أن صيدليات تستقبل يوميا مواطنين يشترون برتوكول كورونا للأطفال المصابين بالفيروس“.

ارتفاع أسعار أدوية المناعة

ويرى أن “تحرك سعر أدوية المناعة وبرتوكول كورونا مرتبط بالعرض والطلب”، مشيرا إلى أن “زيادة سعر الأدوية خلال الموجة الأولى للفيروس كانت مرضية لشركات الأدوية، وبالتالي من المتوقع بدء تحديد صرف عبوات الأدوية، مثلما حدث في الموجة الأولى والثانية.

ويشير إلى أن ذروة الفيروس تبدأ من منتصف سبتمبر الجاري، وتتضاعف بشهر أكتوبر مع بدء العام الدراسي الجديد.

وينتقد مدير المركز المصري للدراسات الدوائية، ما اسماها “حالة الإنكار” التي ما زالت تسيطر على فئات المجتمع، بشأن إصابتهم بكورونا، قائلا إن الأشخاص المصابين بالفيروس يذهبون للصيدليات معتبرين أن لديهم إنفلونزا؛ على الرغم من أنه خلال الأشهر الماضية لم تصل الإصابات إلى الصفر، لكنها بدأت بالارتفاع بشكل ملحوظ الآن.

ولم يتوقع عبد الله حدوث نقص في أي نوع من الأدوية خلال الموجة الرابعة؛ لافتا إلى أن معدل تصنيع لقاح فيروس كورونا المصري في تزايد، بالتزامن مع زيادة عدد متلقي اللقاح، التي من المفروض أن تتجاوز نسبة الـ40 بالمئة.

ويبيّن أنّه حسب بيانات وزارة الصحة، فعدد الحاصلين على اللقاح نسبتهم 2.3 بالمئة من تعداد السكان الحاصلين على الجرعتين من لقاح كورونا، مؤكدا أن هذه “نسبة ضئيلة لا تذكر”.

خطورة الفيتامينات

على الجانب الآخر؛ حذر نائب رئيس جامعة عين شمس للدراسات العليا، الدكتور عبد الناصر سنجاب، من خطورة تناول الفيتامينات دون استشارة طبية، وبصفة خاصة فيتامينات الأطفال؛ لما تسببه من ترسب بالكلى وأملاح وحرق في البول.

وشدد سنجاب، في تصريحات لموقع “شبكة شايفك”، على أن الفيتامينات لا تقي من خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا؛ لذلك يجب على المواطنين الإقبال على التطعيم، لأنه يجعل الإصابة بكورونا أشبه بالإصابة بالإنفلونزا، دون التعرض لخطورة.

وأكد نائب رئيس جامعة عين شمس، على أن “الأطفال يتعرضون للإصابة بفيروس كورونا منذ 2019؛ إلا أن الإصابة لديهم تضاعفت خلال الموجة الرابعة”، مؤكدا أنه على الأمهات رفع مناعة الأطفال، من خلال “الحفاظ على الوجبة الصحية السليمة التي تحتوي على خضروات وفاكهة وبروتينات، وليس عبر تناول أدوية دون استشارة طبية”.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.