شبكة شايفك: بعد غيبوبة 40 عاما.. نهاية القصة "الحزينة" في كرة القدم



انتهت واحدة من أكثر القصص “حزنا” في عالم كرة القدم، بطلها كان لاعب فرنسي دخل في غيبوبة لقرابة 40 عاما.

وبعدما أمضى قرابة 40 عاما في الغيبوبة، توفي المدافع الدولي الفرنسي السابق جان-بيار آدم عن 73 عاما بحسب ما أعلن فريقه السابق باريس سان جرمان الإثنين.

ودخل آدم الذي مثل المنتخب الفرنسي في 22 مباراة دولية خلال السبعينات، في غيبوبة منذ عام 1982 بسبب خطأ من طبيب التخدير أثناء جراحة روتينية في الركبة.

وكان آدم، المولود في دكار عام 1948، من أوائل اللاعبين القادمين من غرب القارة الإفريقية الذين يمثلون المنتخب الفرنسي.

وأطلق على آدم وزميله في قلب دفاع منتخب فرنسا ماريوس تريزور لقب “الحارس الأسود”.

ونعى نادي نيم لاعبه السابق، قائلا على تويتر: “علمنا هذا الصباح بوفاة جان-بيار آدم. نعرب عن خالص تعازينا لأسرته”.

ودافع آدم خلال مسيرته عن ألوان نيم ونيس وباريس سان جرمان.

ومنذ وقوع الحادث، كان آدمز يحظى بالرعاية من زوجته برناديت.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.