شبكة شايفك :الاحتفال بعيد شهداء دير الملاك بالنقلون 

شهد دير رئيس الملائكة غبريال بجبل النقلون بالفيوم  الاحتفال بعيد  شهداء الفيوم، حيث قام نيافة الأنبا أبرآم مطران ورئيس أديرة الفيوم وبمشاركة مجمع الآباء رهبان الدير  بصلاة عشية العيد  ووضع الحنوط والأطياب على المقصورات التي تحوي أجساد الشهداء .

وصلى نيافته قداس العيد، وعقب انتهائه تم قبول أحد المتقدمين للانضمام إلى الرهبنة لبدء فترة الاختبار الرهباني.

والجدير بالذكر أنه عُثِر على أجساد شهداء الفيوم في الجزء القبلي من دير رئيس الملائكة غبريال بجبل النقلون  يوم ٢٨ يوليو ١٩٩١ وذلك أثناء قيام بعض العمال بأعمال الحفر بالدير حيث كانت الملابس التي تغطي هذه الأجساد مغطاة بالصلبان كما وجد معهم الزي الرهباني وبالتحديد المنطقة الجلد التي يستخدمها الراهب وكانت مقسمة إلى قطع نتيجة العوامل الزمنية التي أثرت عليها. كما تم العثور يوم ٢٥ أغسطس  من نفس العام على صناديق قديمة من شرائح النخيل وجد في أحدها جسدان أحدهما رأسه بها تشوهات ومتفحم وبيده حلقات حديد والآخر بدون رأس.

 كما يوجد ضمن الشهداء طفل صغير عثر عليه يوم ١ سبتمبر في ذات العام، وعليه قررت الايبارشية جعل ذلك اليوم عيدًا لهؤلاء الشهداء.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.