شبكة شايفك :مستشار وزيرة الهجرة يستقبل السفير الهولندي بالقاهرة

استقبل السفير محمد خيرت مستشار وزيرة الهجرة لشئون التعاون الدولي، السفير الهولندي بالقاهرة  هان ماورتس سخابفلد بمقر المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج بصحبة وفد رفيع المستوى من السفارة الهولندية، بحضور أوڤى جيلين رئيس قسم التعاون التنموي الألماني بالسفارة الألمانية بالقاهرة.

وأكد السفير محمد خيرت على أهمية دور المركز في استيعاب العائدين من الخارج وإعادة إدماجهم اقتصادياً واجتماعياً بالإضافة لدوره الهام في توفير المعلومات الصحيحة للراغبين في العمل بألمانيا، مؤكداً أن المركز مؤهل بشكل كبير لتقديم المشورة الفردية والنصائح والمعلومات والتدريب لقطاعات متعددة من الشعب المصري خاصة فيما يتعلق بفرص العمل وآفاق التنمية الشخصية في مصر والخارج.

اقرأ أيضا| مكرم: الدولة حققت نجاحًا كبيرًا في مكافحة الهجرة غير الشرعية

فيما أكد أوڤى جيلين عن تقديره للتعاون المصري الألماني في مجالات التوظيف والهجرة وإعادة الإدماج، وأعرب عن رغبته في استكمال هذا التعاون والتركيز على أهم الدروس المستفادة  لتطوير عمل المركز وتوسيع أنشطته.

وخلال الزيارة، قام السفير الهولندي بجولة تفقدية تعرف خلالها على الخدمات المختلفة التي يقدمها المركز ثم استمع إلى شرح تفصيلي قدمته الدكتورة سحر علي مديرة المركز عن الأنشطة والخدمات المختلفة. كما قدمت عرضًا توضيحيًا للإنجازات التي حققها المركز منذ إنشائه، وعدد من استفادوا منه سواء في مجال الدورات التدريبية أو الدعم المباشر أو الدعم النفسي أو بالإرشادات اللازمة للهجرة إلى ألمانيا.

وأوضحت الدكتورة سحر علي أن المركز قام بتقديم العديد من الخدمات لمختلف قطاعات المصريين منذ افتتاحه في نوفمبر ٢٠٢٠. تنوعت الخدمات بين التدريبات المختلفة وخدمات التوظيف داخل مصر وتوفير المعلومات عن سوق العمل الألماني وخطوات التقديم على وظائف بألمانيا، بالإضافة إلى إعادة إدماج المصريين العائدين من الخارج عن طريق توفير حزمة من الخدمات لتناسب احتياجات كل شخص على حدة.

وأضافت أنه تم إنشاء المركز في إطار التعاون بين الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج ضمن المبادرة الرئاسية “مراكب النجاة” والحكومة الألمانية ممثلة في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي چي أي زد تحت إدارة برنامج “الهجرة من أجل التنمية”.

وعقب العرض، أشاد السفير الهولندي بالجهد المبذول في المركز وبأهمية دوره في تعزيز الهجرة الآمنة والمنظمة لراغبي الهجرة والعمل بالخارج كبديل إيجابي للهجرة غير النظامية، بالإضافة لدوره الهام في توفير فرص للتدريب والتوظيف للشباب داخل مصر.

وأعرب السفير الهولندي عن رغبته في الاستفادة من تجربة المركز في دعم آفاق التعاون المصري الهولندي مستنداً إلى التجربة المصرية الألمانية.

يذكر أن المركز المصري الألماني للوظائف والهجرة وإعادة الإدماج يتم العمل داخله في ثلاثة مجالات، المجال الأول: الإرشاد إلى فرص التدريب والتوظيف داخل ألمانيا، المجال الثاني: توفير فرص التدريب والتوظيف داخل مصر، المجال الثالث: خدمات إعادة الإدماج بما فيها التدريب والتوظيف للمصريين العائدين من الخارج.

 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.