شبكة شايفك :تداول امتحان اللغة العربية للدور الثاني بالثانوية عبر مواقع السوشيال ميديا.. والتعليم تحقق


في تحدي جديد لوزارة التربية والتعليم، من صفحات الغش وبعد مرور أكثر من ساعة من بدء اللجان الامتحانية، تداولت احدي صفحات الغش الشهيرة عبر “تليجرام”، امتحان مادة اللغة العربية لطلاب الثانوية العامة للدور الثاني .

 

من جانبه أكد مصدر بغرفة العمليات الرئيسية بوزارة التربية والتعليم، انه يتم التأكد من صحة الصفحات المتداولة من اسئلة الامتحان، وتتبع مصدر صفحات الأسئلة المتداولة لضبط من قام بتصويرها حال التأكد من صحتها .

 

ويؤدي حاليا داخل اللجان الامتحانية ، قرابة ١٤١ الف طالب وطالبه، بالثانوية العامة ، امتحان مادة اللغة العربية، بالدور الثاني 2021، وسط اجراءات احترازية مشددة لوقاية الطلاب و المراقبين من مخاطر الاصابة بتداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد المعروف باسم كوفيد- 19.

 وشددت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، أن طلاب المتقدمين لامتحانات الدور الثاني ، سيؤدون الامتحان، بنظام اختيار من متعدد “بابل شيت”، بنفس نظام الدور الأول، وتعتمد أسئلة الامتحانات على الفهم وليس الحفظ وتقيس نواتج التعلم، مشيرة أن جميع الامتحانات من بنك الأسئلة، وأكدت الوزارة، ان الطلاب سيؤدون الاختبارات بنفس أرقام الجلوس للدور الأول.

 

اقرأ أيضا| التعليم تواصل فحص تظلمات طلاب الثانوية العامة من النتيجة

وأضافت الوزارة، انه سيتم احتساب نصف الدرجة للراسبين في مادتين، مع احتساب الدرجة الكاملة للطلاب المؤجلين بعذر قهري، علما أن الامتحانات في المواد المشتركة مثل “اللغة العربية واللغة الأجنبية الأولى والثانية” ستكون موحدة لجميع طلاب شعبتي العلمي والأدبي.

 

وشددت الوزارة، على تجهيز الاستراحات وتزويدها بكافة وسائل الراحة والمعيشة ومجهزة علي أعلى  مستوى ، مشدد انه تم التنسيق مع مديرية الصحة تم توفير طبيب أو زائرة صحية فى كل لجنة من لجان سير الامتحانات، وتابع تم تشكيل غرفة عمليات مركزية بالمديرية وربطها بغرف عمليات  الإدارات  التعليمية لمتابعة سير الامتحانات والتدخل الفورى.

 وأكدت على ضرورة توفير الجو الملائم والهادئ للطلاب لادائهم الإمتحانات بسهولة ويسر والإلتزام بالقوانين واللوائح والقرارات الوزارية المنظمة ومواجهة الغش ومنع تواجد الهواتف المحمولة .

وشددت الوزارة، على ضرورة تقليل عدد الطلاب باللجان الفرعية لتصبح 14 طالب باللجنة والحفاظ على المسافات الآمنة بين الطلاب أثناء أداء الامتحان مع تعقيم جميع مقرات لجان سير الامتحان بصفة دورية ويومية واستخدام أجهزة الكشف الحراري للطلاب والمعلمين وبوابات التعقيم والتطهير مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية من تعقيم وتطهير المدارس يومياً وعقب الانتهاء من اداء الامتحان والالتزام بارتداء الكمامة للجميع.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.