شبكة شايفك : مياه البحرين تحتضن «قرش الحوت».. وبحار ستراوي رفض اللعب معها قائلاً: «مو بايعتني أمي»


شهدت مياه شمال البحرين تواجد مكثف لقرش الحوت، ويعد هذا النوع من الحيتان المهددة بالانقراض.

وخلال مقطع فيديو انتشر على منصات التواصل الاجتماعي دعا بحار ستراوي آخر للنزول واللعب مع قرش الحوت، إلا أن الأخير رفض طلبه وقال: «مافي أمل، بايعتني أمي تفكر»، وقام البحار بالنزول فوراً للمياه لإثبات صحة معلومته بأن قرش الحوت أليف ولا يهاجم البشر.

ويتواجد الحوت القرشي في مناطق المغذيات العشبية، حيث يتغذى على الأسماك الصغيرة والنباتات وليس البشر، كما أن خروج قرش الحوت يتطلب وقتاً كبيراً.

ويعد «قرش الحوت» هو من أكبر الأنواع السمكية ويبلغ طوله أكثر من 12 متراً ووزنه أكثر من 20 طناً، ويعتبر هذا النوع من الأسماك التي تحمل علامات مميزة، ويمكن أن يعيش إلى 70 عاماً.

يذكر أن قرش الحوت يتواجد في معظم المحيطات الاستوائية الدافئة، لأنه يفضل المياه الدافئة وبالرغم من كبر حجمه إلا أنه سهل الانقياد ويسمح في بعض الأحيان للسباحين بالركوب عليه، ويصفي قرش الحوت غذاءه الذي يتكون من العوالق البحرية الدقيقة التي يلتقطها بفمه أثناء السباحة بالقرب من سطح الماء، كما يعتبر قرش الحوت من الأنواع المدرجة حالياً ضمن قائمة الاتحاد الدولي لصون الطبيعة للأنواع المهددة بالانقراض، ومع ذلك لا يزال هذا النوع مستهدفاً في بعض دول آسيا.

ويتميز قرش الحوت بفمه الواسع الذي يصل إلى 51 متراً، ويضم ما بين 300 و350 صفاً من الأسنان الصغيرة ولونه بشكل عام رمادي ولون بطنه أبيض، وتوجد ثلاث أخاديد بارزة على طول جانبي جسمه، الذي يتميز بوجود علامات كبقع بيضاء شاحبة تعتبر فريدة من نوعها لكل قرش، وتساعد في تحديد أعدادها، وقد يصل سمك جلده إلى 10 سم، وبالرغم من ضخامة حجمه إلا أنه من الأنواع المسالمة التي لا تشكل خطراً جسيماً على الإنسان.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.