شبكة شايفك: تعرف إلى أهم مواهب الساحرة المستديرة في "القارة العجوز"



من العلاقات المحببة في عالم كرة القدم، هي متابعة الجماهير للخطوات الأولى للاعبين المميزين قبل تسليط الضوء عليهم، لأن ميلاد نجم جديد يعني مزيد من المتعة داخل “المستطيل الأخضر”، وهو ما يبحث عنه عشاق الساحرة المستديرة حول العالم.

ويرصد موقع “سكاي نيوز عربية”، خلال السطور التالية، أهم المواهب الشابة في “القارة العجوز”، علمًا بأن تلك القائمة تخلو من اللاعبين الصغار الذين نجحوا خلال المواسم الماضية في خطف الأضواء، والانضمام إلى نجوم “الصف الأول” في أوروبا.

ألكسندر إيزاك

البداية مع المهاجم السويدي الشاب، ألكسندر إيزاك، الذي يقدم مستويات كبيرة مع ريال سوسيداد منذ الانضمام إلى صفوفه في العام 2019.

تألق إيزاك (21 عامًا) قاده إلى تمثيل المنتخب السويدي في بطولة “يورو 2020″، وشارك في أربع مباريات، نجح خلالها في صناعة هدفين، ويعد المهاجم الواعد أحد أصغر اللاعبين الذين مثلوا المنتخب السويدي، حيث لعب مباراته الدولية الأولى وهو في سن الـ 17 فقط.

وشهد الموسم الماضي، تسجيل إيزاك 17 هدفًا مع الفريق الإسباني.

أنتوني

أياكس الهولندي دائمًا ما يقدم مواهب شابة استثنائية، وبعد رحيل عدد من نجوم الفريق الموسم الماضي وعلى رأسهم حكيم زياش، بدأ أياكس في تكوين جيل جديد من اللاعبين المميزين، ومن بينهم صاحب الـ 21 عامًا، الجناح البرازيلي أنتوني.

وساهم أنتوني بـ 20 هدفًا مع نادي أياكس خلال الموسم الماضي، خلال 46 لقاء خاضها مع النادي الهولندي في مختلف البطولات المحلية والقارية، كما كان ضمن كتيبة “راقصي السامبا” التي حصدت الميدالية الذهبية بأولمبياد طوكيو، للمرة الثانية في تاريخ البرازيل.

أمين غويري

في العام 2020، انتقل اللاعب الفرنسي من أصول جزائرية، أمين غويري من صفوف شباب نادي ليون، إلى الفريق الأول بنادي نيس، الذي تألق معه بشكلٍ كبير.

في الموسم الماضي، أحرز المهاجم الشاب 16 هدفًا وصنع 8 مع نادي نيس في مختلف البطولات المحلية والقارية.

ومع انتهاء جولتين من الموسم الجديد بالدوري الفرنسي، نجح الغويري (21 عامًا) في إحراز هدف وصناعة آخر، ليؤكد قدرته على مواصلة التألق مع نيس من أجل الانتقال إلى فرق “الصف الأول” بأوروبا.

فلوريان فيرتز

تملك ألمانيا جيلًا مميزًا من اللاعبين الشباب، نجح في حصد لقب بطولة “اليورو تحت 21 سنة”، ومن بينهم صاحب الـ 18 عامًا، فلوريان فيرتز، الذي نجح في خطف الأضواء خلال الموسم الماضي بالدوري الألماني.

يلعب فيرتز في جميع المراكز الهجومية، لكن مركزه الأساسي والذي يجيده بشكلٍ كبير هو “صانع الألعاب”.

في الموسم الماضي، سجل فيرتز 8 أهداف وصنع 8 آخرين مع بايرن ليفركوزن في مختلف البطولات، ويأمل جمهور الألماني أن يستمر تألق فيرتز، ليكون أحد الأعمدة الأساسية لمنتخب “الماكينات” خلال الأعوام المقبلة.

إيلان ميسيلر

إذا كنت من لاعبي “الفانتازي”، فأنت تعرف هذا الاسم جيدًا، إيلان ميسيلر هو أحد نجوم فريق “ليدز يونايتد” الإنجليزي، الذي قدم معه مستوى كبير خلال الموسم الماضي، الذي شهد عودة “ليدز” إلى “البريميرليغ” بعد غياب دام لأكثر من 15 عامًا.

في العام 2019، انتقل الحارس الفرنسي إلى “ليدز” قادمًا من نادي لوريان، وشارك مع الفريق الإنجليزي في “التشامبيونشيب” خلال “موسم الصعود” في 10 مباريات، تمكن خلالها من الخروج بشباكٍ نظيفة خلال 7 مواجهات.

وخلال الموسم الماضي، شارك ميسيلر (21 عامًا) بشكلٍ أساسي مع “ليدز” وتمكن من الحفاظ على نظافة شباكه خلال 11 مباراة، وساهم في احتلال الفريق للمركز التاسع في ترتيب الدوري الإنجليزي.

بريان جيل

خلال موسم الانتقالات الحالي، أعلن نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي تعاقده مع الجناح الإسباني الشاب، بريان جيل، قادمًا من إشبيلية، على أن ينتقل الجناح الأرجنتيني إيريك لاميلا إلى النادي الإسباني كجزء من الصفقة التي بلغت قيمتها 21 مليون جنيه إسترليني.

هذا التعاقد أثار تساؤلات الجمهور حول بريان جيل وقدراته الفنية. ويعد جيل من أهم المواهب الشابة في إسبانيا، ولعب خلال الموسم الماضي مع نادي إيبار الإسباني –على سبيل الإعارة-، وسجل 4 أهداف وصنع 3.

ويأمل جمهور “السبيرز” أن يكون جيل على قدر ثقة مدرب الفريق الجديد، البرتغالي نونو سانتو، وأن يحجز مكانًا بالتشكيلة الأساسية للفريق خلال الموسم الحالي.

جوزيف ويلوك

مع انتهاء فترة إعارته، وافق نادي أرسنال الإنجليزي على طلب نيوكاسل يونايتد بضم المهاجم الشاب جوزيف ويلوك إلى صفوفه بشكلٍ نهائي، في صفقة بلغت قيمتها حوالي 29 مليون جنيه إسترليني.

خلال الموسم الماضي، شارك صاحب الـ 21 عامًا مع نادي نيوكاسل في 14 مباراة خلال “نصف موسم” –فترة الإعارة-، نجح خلالها في تسجيل 8 أهداف.

ومع أرسنال، سجل ويلوك 3 أهداف وصنع 3 آخرين خلال خمس مباريات خاضها مع الفريق ببطولة “اليوروليغ”، في النسخة التي شهدت وصول “الجانرز” إلى الدور نصف النهائي، الذي شهد خسارته أمام “صاحب اللقب” فياريال الإسباني.

كورتيس جونز و هارفي إليوت

مع عدم قدرة نادي ليفربول الإنجليزي على إبرام صفقات قوية لتدعيم صفوف الفريق، لا يتبقى أي خيار للمدرب الألماني يورغن كلوب إلا الاعتماد على اللاعبين الشباب، ومن أبرزهم الثنائي الإنجليزي كورتيس جونز وهارفي إليوت.

وبدأ كلوب في الاعتماد نسبيًا على جونز (20 عامًا) خلال مباريات الموسم الماضي، حيث شارك مع الفريق خلال 34 مباراة في أكثر من مركز، للتغلب على الغيابات التي ضربت صفوف “الريدز” خلال “موسمه الصفري”.

بينما لعب هارفي إليوت (18 عامًا) مع نادي بلاكبيرن روفرز في “التشامبيونشيب” 41 مباراة، سجل خلالها 7 أهداف وقام بصناعة 11 هدف، ومع انتهاء فترة إعارته فضل ليفربول عودته إلى صفوف الفريق، وسط آمال كبيرة من مشجعي “الريدز” لاستمرار تألق الجناح الإنجليزي.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.