شبكة شايفك: "بيت أسرار" رونالدو يكشف كواليس انتقاله ليونايتد وحلمه



كشف بطل الفنون القتالية المختلطة المعتزل حبيب نورمحمدوف، تفاصيل جديدة تتعلق بكواليس انتقال البرتغالي كريستيانو رونالدو من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد.

ووفق ما ذكر حبيب، فإن رونالدو أخبره عن عزمه الانضمام لمانشستر يونايتد قبل شهر من تأكيد رحيله رسميا عن يوفنتوس.

وأضاف بطل الفنون القتالية المختلطة المعتزل في مؤتمر صحفي عقد على هامش بطولة رياضية في موسكو: “كنت أتوقع أن تتم هذه الصفقة. أعتقد أن مانشستر يونايتد أكثر ملاءمة لرونالدو من يوفنتوس. بالنسبة لي، لم يكن الانتقال مفاجئا”.

وتحدث حبيب عن علاقته الشخصية برونالدو قائلا: “نتحدث عدة مرات كل يوم تقريبا. عندما التقينا أخبرني أنه يريد أن يكون ابنه خلفا له في عالم كرة القدم”.

وتابع قائلا: “عندما كان رونالدو طفلا، كان يحلم بامتلاك زوج بسيط من الأحذية، لكن ابنه لديه كل شيء. إن رونالدو يخشى ألا يشعر ابنه بنفس الدافع، ونفس الإرادة للوصول إلى ما حققه النجم البرتغالي”.

وكان مانشستر يونايتد الإنجليزي، قد أنجز آخر الشهر الماضي، رسميا، عملية انتقال رونالدو من يوفنتوس، ليعود “الدون” مجددا إلى ملعب “أولد ترافورد”، في صفقة تتجاوز حاجز 20 مليون يورو بقليل.

وقال نادي “الشياطين الحمر” في بيان إنه “يسرّ مانشستر يونايتد أن يؤكد توقيع كريستيانو رونالدو على عقد لمدة عامين مع خيار التمديد لعام آخر”.

وقد يتقاضى نادي “السيدة العجوز” من هذا الانتقال 23 مليون يورو كحد أقصى، وفقا للنادي الإيطالي الذي أوضح في بيان الشروط المالية لاتفاق اللحظات الأخيرة مع نهاية فترة الانتقالات الصيفية.

وسيتوزع المبلغ الثابت البالغ 15 مليون يورو على 5 سنوات، ويمكن أن يزداد بعدد من المكافآت بحد أقصى من 8 ملايين يورو.

وبيّن يوفنتوس أن التأثير الاقتصادي للانتقال سيكون سلبيا، ويصل إلى 14 مليون يورو في السنة المالية 2020/2021، بحسب البيان.

وكان رونالدو وصل إلى يونايتد في عام 2003 في سن الـ18 قادما من سبورتينغ لشبونة وأمضى معه 6 مواسم، سجل خلالها 118 هدفا في 292 مباراة محققا لقب الدوري الممتاز 3 مرات وأول لقب له في دوري أبطال أوروبا عام 2008 قبل أن يضيف 4 مع ريال مدريد، ليفوز في العام ذاته بأول كرة ذهبية لأفضل لاعب في العالم قبل أن يحرز أربع أيضا مع النادي الملكي.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.