شبكة شايفك: الرئيس التونسي: نرفض المساومة والابتزاز والظلم •



أكد الرئيس التونسي “ثباته” بالمضي قدما وعدم المساس بحقوق الإنسان واحترام الحريات في البلاد، رافضا الابتزاز وتجاوز القانون بأي طريقة كانت.

واستقبل رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، بعد ظهر الخميس 2021 بقصر قرطاج، إبراهيم بودربالة، عميد الهيئة الوطنية للمحامين، وبشير العبيدي، الكاتب العام للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، وبسام الطريفي، نائب رئيس الرابطة.

وشدّد رئيس تونس، بالمناسبة، على أنه لا مجال للعودة إلى الوراء، مجدّدا التأكيد على أنه ثابت في التزامه القوي بالمواصلة في نفس النهج وعدم المساس بحقوق الإنسان واحترام الحريات، بما فيها حرية التعبير والتظاهر، ورفض المساومة والابتزاز والظلم وأي تجاوز للقانون من أي كان ومهما كان موقعه.

كما بيّن رئيس الجمهورية بأنه لا كرامة للدول إلا بكرامة مواطنيها ومواطناتها، مذكّرا بأنه سيقع التصدي بالقانون للفاسدين ولكل من يحاول العبث بالدولة والمتاجرة بأوضاع الشباب وبتطلعاتهم إلى الشغل والحرية والكرامة.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.