شبكة شايفك :بالصور| نرصد كيف يقضي وزير الأوقاف أيام العيد 


 دعوني أبدأ من فكرة التقرير كيف جاءت؟ ولماذا ؟ موقن أنا كصحفي بأن لكل مسئول كبير له جوانب حياتيه تتغشاها الانسانية ويصل الي منزله ويخلع عنه هموم عمله ويصبح مثل البسطاء من هذا الشعب  يمارس حياته مع اولاده واحفاده بطريقة عادية بل وعشوائية دون حدود أو قيود لذلك فكرت في اعداد تقرير عن طقوس وزير الأوقاف خاصة ولكن لماذا وزير الأوقاف ؟ يرجع ذلك  لكمية الزخم الذي يكون فيه وزير الأوقاف ولما لا و كل الأعين في المناسبات الكبري  موجهه اليه وخاصة في مناسبات مثل  الأعياد وخاصة في هذه الظرف التي تمر بها مصرنا الحبيبة من جائحة كورونا والتي تستدعي مضاعفة العمل ومضاعفة المتابعة في نفس الوقت الذي يستعد فيه المواطنين بالإحتفال بالعيد وفقط وتساءلت كيف يقضي وزير الأوقاف أيام العيد في هذا الزخم ؟

اقرأ أيضاً |

«صوت الأزهر» تنشر فيديو توثيقي لقوانين إصلاح الأزهر

وايماناً مني بأن لكل مجتهد نصيب فسخر لي مصدر مقرب من الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف  ليُجيب عن اسئلتي كاملة ولأستكشف منه كيف يقضي وزير الأوقاف أيام العيد 

في الساعات الأولي من صباح يوم العيد 

أكد المصدر أن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف يقضي الساعات الأولي قبل صلاة العيد في متابعة صلاة العيد وسير العمل بالمساجد و التأكد من سير اجراءات صلاة العيد والعمل علي منع أي تعديات على أي من أعيان الوقف 

واوضح المصدر أنه يتابع العمل مع لجان المتابعة إما بالاجتماع أو الاتصال المباشر أو عبر وسائل التواصل الحديثة والعصرية على مدار الساعة
ولفت المصدر أنه  يتلقي اكثر من الف مكالمة في يوم العيد ويرد علي رسائل الواتس من جميع المديرات علي مستوي الجمهورية كل هذا من بعد صلاة الفجر وحتي قرب موعد صلاة العيد ثم يتأهب لخطبة العيد وصلاة العيد

بعد صلاة العيد والإنتهاء من خطبة العيد بلحظات 

يقوم وزير الأوقاف بتأكد من  نجاح ومرور صلاة العيد دون تجاوزات ويستكشف بنفسه تنفيذ تعليماته وخطة الوزارة في راحة المصلين بنفس الجهد قبل صلاة العيد 

وكشف المصدر عن قيام وزير الأوقاف بعد أداءه للخطبة وصلاة  العيد بالتوجه الي مسقط رأسه مؤكدا أن الوزير  يحرص كل الحرص في كل عيد على زيارة مسقط رأسه في  قرية ” صفط راشين “بمحافظة بني سويف لصلة أهله والعائلة كما  يحرص على زيارة أهله أيام العيد بشكل خاص 

وزير الأوقاف داخل بيته 

واشار المصدر الى أن وزير الأوقاف داخل بيته ينسل من كافة التزاماته ولا يشعر احد من اهل بيته والا من اقرباءه بأنه من يجلس معهم ويهنئهم بالعيد ويداعب احفاده  ويضحك مع اطفال العائلة ولا يشعر احد منهم بأنه كان منذ لحظات يحمل مسئولية اكثر من الف مسجد ويتابع قضايا اكثر من ستون الف امام ومتابع مديريات الأوقاف علي مستوي الجمهورية من اسوان وحتي اخر مسجد في صحراء مصر 

صلة الرحم واجب مقدس عند وزير الأوقاف

ولفت المصدر المقرب من الوزير أن الوزير يحرص كل الحرص علي تبادل التهاني مع اهله وجيرانه  الحاليين والقدامي منهم 

واوضح المصدر أن الدكتور محمد مختار جمعة يشعر بسعادة بالغة عند زيارة مسقط رأسه مؤكداً أن ابتسامته ووجهه يعودان وكأنه شاب في الثلاثينيات من العمر عند لقاء اهله وجيرانه في  قرية “صفط راشين ” بني سويف
ويحرص الأهالي علي التقاط الصور التذكارية مع الوزير في كل زيارة له لمسقط رأسه
كما يجتمع وزير الأوقاف مع قيادات مديريات الاوقاف في مسجد مسقط رأسه لإلقاء الدروس والعظات ومتابعة التوجيهات وتعليمات الوزارة

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك