شبكة شايفك :الكنيسة الأرثوذكسية تحي تذكار وفاة القديس بسنتاؤس أسقف قفط

تحي الكنيسة القبطية الارثوذكسية اليوم الثلاثاء، تذكار نياحة “وفاة” القديس بسنتاؤس أسقف قفط، وذلك وفقا لما جاء في السنكسار وهو كتاب يتم قرائه يوميا في القداسات ويسرد قصص الشهداء والقديسين في المسيحية. 

وجاء في السنكسار أنه في مثل هذا اليوم تنيح ” توفي ” الأنبا بسنتاؤوس أسقف فقط، حيث كان قد ترهب منذ حداثته وقام بعبادات كثيرة ودرس الكتاب المقدس وحفظ أغلب أسفاره كما درس كتب الكنيسة وكان لا ينظر إلى وجه امرأة مطلقا وحدث أن امرأة مصابه بداء عضال انتظرته حتى خرج من الكنيسة واقتربت منه لتقبل يده لأيمانها أنها ستنال الشفاء ولكنه حينما رآها تدنوا منه أسرع في خطاه ، وأذ لم تلحقه أخذت قليلا من التراب الذي وطأة بقدميه ووضعته علي مكان الألم فزال للحال . 

وعندما رسم أسقفا كان وهو يقدس ينظر الملائكة ترفرف بأجنحتها في الهيكل وكان هذا الأسقف حسن المنطق في وعظه لا يمل أحد من سماع تعليمه، وعند قرب وفاته جمع شعبه ووعظهم وثبتهم علي الإيمان وأوصاهم كثيرا ثم اسلم روحه بيد الرب.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك