شبكة شايفك :الجمهورية الجديدة| الرى تنتهي من تأهيل وتبطين 2148 كيلو من الترع بالمحافظات

انتهت وزارة الري من تأهيل وتبطين 2148 كيلو مترا من الترع حتى الآن فى 20 محافظة فى إطار تكليفات الحكومة بتنفيذ المشروع القومي لتبطين الترع، ويجري العمل على تنفيذ أطوال تبلغ 5.745 كيلو متر، فضلا عن تدبير الاعتمادات المالية لـ350 كيلو مترا أخرى تمهيدا لطرحها على المقاولين. وتواصل وزارة الري العمل فى المشروع القومى لتبطين الترع  خلال اجازة العيد الأضحى المبارك العمل وطبقا للبرنامج الزمنى للانتهاء من المشروع فى موعده.

وأوضح د. رجب عبد العظيم وكيل وزارة الرى إن إجمالى الأطوال التى شملها المشروع حتى الآن تبلغ 8.233 كيلو متر، مشيرا إلى أن المشروع القومى لتبطين الترع خاصة فى الريف تم إطلاقه فى شهر سبتمبر الماضي، وتم اختيار مجموعة من الترع هى الأصعب، والتى بها مشكلات أكثر، موضحًا أن المرحلة الأولى من المشروع ستنتهى فى منتصف عام 2022 وتبلغ تكلفتها الإجمالية 18 مليار جنيه، تشمل جميع المحافظات.

وأضاف أن هناك شقين فى المنظومة المائية، وهما الترع والأرض الزراعية، مشيرا إلى أن الترع يتم تأهيلها، أما بالنسبة للأراضى الزراعية فتهدف الوزارة إلى تطبيق نظم الرى الحديثة لتقليل استهلاك الأرض من المياه، والاستفادة من كل قطرة مياه بشكل دقيق.

وأكد أن الهدف من مشروع تبطين الترع هو تمكين هذه الشبكة من توصيل المياه لجميع المنتفعين بكفاءة وعدالة تامة، معقبا: «المشروع سيغير وجه الريف المصرى بشكل حضارى».
واشار  إلى أن أعمال التأهيل الجارية ستسهم بشكل كبير فى تحسين البيئة ومستوى معيشة المواطنين، كما أن تنفيذ أعمال تأهيل الترع سيسهم فى ضمان وصول المياه لنهايات الترع فى أسرع وقت لتحقيق العدالة فى توزيع المياه وزيادة الإنتاجية الزراعية.

وقال المهندس شحتة ابراهيم رئيس مصلحة الرى  أن مشروع تأهيل وتبطين الترع يأتى ضمن المشروعات التى يتم تنفيذها لترشيد استخدام الموارد المائية كأحد محاور الاستراتيجية القومية للموارد المائية 2037، والتى تهدف إلى توفير الموارد المائية المطلوبة لجميع القطاعات المستفيدة من الموارد المائية.

وأوضح المهندس محمود السعدى مستشار وزير الرى لشئون المياه، أنه تم تدبير اعتمادات مالية لتأهيل ترع بأطوال تصل الى 7790 كيلو مترا ، ضمن أعمال المرحلة الأولى التى ستنتهى بحلول منتصف عام 2022 بتكلفة إجمالية تقدر بمبلغ 18 مليار جنيه.. وأضاف أن هذا المشروع يهدف إلى تحسين عملية إدارة وتوزيع المياه، وتوصيل المياه لنهايات الترع المتعبة.

وقال إن المشروع  يستهدف زيادة مصادر الموارد المائية من خلال تحلية مياه البحر بمقدار 1.5 مليار متر مكعب حتى عام 2030 واستخدامه فى قطاع مياه الشرب كما يستهدف مضاعفة هذه الكمية عام 2037.
 

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك