شبكة شايفك: الإمارات تشارك الليبيين فرحة العيد.. أضاحي في الجنوب •


في دعم دائم ومشاركة من قبل الإمارات للشعب الليبي، وبمناسبة عيد الأضحى المبارك، وصلت إلى مدن الجنوب الليبي، مجموعة من الأضاحي المقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي لصالح أهالي الجنوب الليبي.

ووصلت إلى مدينة غات جنوب غرب ليبيا شحنة من رؤوس الأغنام الأضاحي مقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي إلى ذوي الدخل المحدود في “أوباري” و”غات” في الجنوب الليبي وغيرها، بالتعاون مع مجلس شيوخ قبائل طوارق ليبيا، ضمن جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لدعم الشعب الليبي.

ويقدر الهلال الأحمر الإماراتي المستفيدين ضمن مشروع الأضاحي 2021، للحد من تداعيات نقص الغذاء في عشرات الدول، بمليون و287 ألفاً و479 شخصاً، بقيمة 13 مليون درهم.

وأكد الناطق الإعلامي باسم مجلس شيوخ قبائل الطوارق، حسين كويوي، لـ”شبكة شايفك” أن شحنة من الأضاحي وصلت إلى مدينة غات جنوب غرب ليبيا، تتوزع على محدودي الدخل، في دعم إغاثي مقدم من قبل الهلال الأحمر الإماراتي إلى الشعب الليبي في الجنوب.

وأضاف كويوي أن الأضاحي المقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي تشكل جزءا من الدعم الكبير الذي تقدمه دولة الإمارات قيادة وشعبا لأهالي الجنوب الليبي، فهذا الدعم ليس بجديد على الشعب الليبي في الجنوب وخاصة في مدن الطوراق، حيث قدم الهلال الأحمر الإماراتي العديد من الحزم الإغاثية في مختلف المجالات لأبناء الجنوب.

وأوضح الناطق الإعلامي باسم مجلس شيوخ قبائل الطوارق، أن هناك آلية لتوزيع الأضاحي على المستهدفين من أهالي الجنوب، عبر لجان مشرفة على هذه الهدية الإماراتية، حسب الآلية التي وضعها مجلس شيوخ قبائل الطوارق لسد الاحتياجات الإنسانية لأبناء الشعب الليبي في الجنوب، وفرحة عيدية في هذه الأيام المبارك.

كويوي لفت إلى أنه سبق وأن قدم الهلال الأحمر الإماراتي خلال رمضان الماضي 4 آلاف سلة غذائية رمضانية إلى أوباري وغات، وهو دعم مقدر من قبل الجنوبيين تجاه جهود دولة الإمارات.

وأكد مجلس شيوخ وقبائل الطوارق في ليبيا على الاحترام الكبير لدولة الإمارات العربية والهلال الأحمر الإماراتي على جهودهم في دعم الإنساني والإغاثي لمجتمع الطوارق في الجنوب الليبي.

ووجه الناطق الإعلامي باسم مجلس شيوخ قبائل الطوارق، الشكر إلى قيادة بالإمارات على دورهم في دعم ومساندة الطوارق على المستوى الإنساني والإغاثي.

وشدد كويري على تطلعه لمزيد من التعاون بين مجلس شيوخ وقبائل الطوارق في ليبيا والهلال الأحمر الإماراتي في تقديم الدعم الإنساني والإغاثي للشعب الليبي في الجنوب.

وينفذ الخلال الأحمر الإماراتي برنامجا إغاثيا لتعزيز استجابتها تجاه الأوضاع الإنسانية ولمساندة الشعب الليبي في ظل الأوضاع التي تشهدها البلاد، وغياب الاستقرار.

وفي 2016 قدم الهلال الأحمر الإماراتي دعما كبيرا لمستشفى سبها في الجنوب الليبي، في ظل ضعف الإمكانيات ونقص المواد والمعدات الطبية، ضمن جسر جوي لدعم الشعب الليبي، يحمل 300 طن من المساعدات الغذائية والمستلزمات الطبية لمساندة الشعب الليبي.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك