شبكة شايفك: ضغوط أميركية على ليبيا لإجراء الانتخابات في موعدها •



شددت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، على ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها المقرر في 24 ديسمبر المقبل.

وأشارت غرينفيلد، خلال لقائها رئيس الوزراء الليبي عبد الحميد الدبيبة إلى أن “إنجاز الانتخابات يعد خطوة أساسية لإنهاء عقد من الصراع في ليبيا”.

وفي سياق متصل، أكد قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، دعم المؤسسة العسكرية لكل الجهود المبذولة لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر.

وشدد حفتر لدى استقباله رئيس البرلمان عقيلة صالح على اتساق أهداف المؤسستين من أجل الحفاظ على سيادة وأمن البلاد.

وأشار صالح، إلى صعوبة المرحلة المقبلة، التي ستواجهها البلاد، مؤكدا ضرورة حصول الأقاليم الليبية الثلاثة على كافة الحقوق والامتيازات بالتساوي.

 وبدأت الأمم المتحدة عملية إعادة توحيد البلاد وإعادة الاستقرار لها، فتم التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار وتشكيل حكومة وحدة وطنية تمهيدا للانتخابات المقررة أواخر العام الجاري.

لكن العملية الانتخابية تلقت ضربة قوية الشهر الماضي، بعد فشل ملتقى الحوار السياسي في التوافق على قاعدة دستورية، لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، الأمر الذي أثار الشكوك حول الالتزام بموعدها.

وينظر إلى الانتخابات المقبلة على أنها الخطوة الرئيسية في إعادة توحيد ليبيا وتثبيت الاستقرار فيها.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك