شبكة شايفك: تصرف «جرىء» من الشركة المنتجة لـ«مش أنا» مع حلا شيحة


حلا شيحة


ردت شركة TH production، المنتجة لفيلم “مش أنا”، على مزاعم الفنانة حلا شيحة الأخيرة، حول عدم حصولها على أجرها بالكامل، نظير مشاركتها بالفيلم، كما أعلنت عن مقاضاتها لها.

وكتبت الشركة، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “توضيح من الشركة المنتجة لفيلم مش أنا عن ما ذكرته الفنانه حلا شيحا بخصوص باقي مستحقاتها المادية.. أستاذة حلا شيحة.. ما يتبقى من مستحقاتك دفعة الدوبلاج الذي امتنعتي عنه وهي أقل دفعة مادية لكي ومحفوظ لكي داخل الشركة”.

وتابعت: “وتحدثنا معكم أكثر من مرة لاستلامهم أو إرسال مفوض من طرفكم لاستلامهم وذلك رغم امتناعك عن الدوبلاج وتصوير الأوفيس ورفضنا التام لمقاضاتك قانونيًا لامتناعك عنهم.. لكن الشركة من الآن ستتوجه بجميع الإجراءات القانونية مستشهدة ببنود العقد المبرم.. شكرًا”.
تصرف «جرىء» من الشركة

كانت حلا شيحة قالت إنها لم تحصل على الدفعة الأخيرة من أجرها عن الفيلم، وإن كل من يعرفها يعلم جيدًا أنها في الكثير من الأحيان تعتذر عن عدم المشاركة في بعض الأعمال، أو تقبل أجورًا أقل مما يتناسب معها، لدعم أصحاب العمل.

يذكر أن الفنانة حلا شيحة أثارت جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعد غضبها من طرح كليب “بحبك” من فيلمها الجديد “مش أنا” مع تامر حسني، وقالت إن به مشاهد رومانسية، كان لا يجب عرضها في مثل هذه الأيام المباركة قبل عيد الأضحى “على حد وصفها”، كما أشارت إلى أنها نادمة عليها وتابت عنها.
قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك