شبكة شايفك : تدشين محطة سوق المحرق لنقل الكهرباء جهد 66 كيلو فولت


قام سعادة المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شئون الكهرباء والماء وسعادة الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء بتدشين محطة سوق المحرق لنقل الكهرباء جهد 66 كيلو فولت.

وبهذه المناسبة صرح سعادة المهندس وائل بن ناصر المبارك وزير شئون الكهرباء والماء بأن هذا المشروع الحيوي يأتي ضمن الخطة الرئيسية التي وضعتها هيئة الكهرباء والماء لتطوير وتوسعة شبكات نقل الكهرباء في مملكتنا العزيزة على ضوء توجيهات واهتمامات من القيادة الرشيدة وعلى رأسها حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله وحكومته الرشيدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء الموقر، لتوفير خدمتي الكهرباء والماء وتلبية الطلب المتنامي على استخداماتها للأغراض التنموية والتوسع العمراني والصناعي والتجاري والاسكاني لتوفير خدمة أفضل للمواطنين والمقيمين في المملكة والعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية للمملكة والتي تتوافق مع رؤية مملكة البحرين الاقتصادية 2030. وقال سعادة الوزير ان الدعم المساندة من قبل اللجنة الوزارية للمشاريع التنموية والبنية التحتية برئاسة معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس اللجنة الوزارية للمشاريع التنموية والبنية التحتية أسهم كثيراً في انجاز مشاريع هيئة الكهرباء والماء وفقا للخطط الزمنية المعتمدة.

وأضاف وزير شئون الكهرباء والماء والماء بأنّ جهود هيئة الكهرباء و الماء مستمرة في توفير خدمتي الكهرباء والماء بجودة وموثوقية عالية، وحرصت في الوقت ذاته على توفير احتياجات المواطنين والمقيمين كافة من خلال تلبية احتياجاتهم في المشاريع الإسكانية والخدمية بما يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة لمواكبة الطلب المتنامي على خدمتي الكهرباء والماء.

وقال سعادة الوزير إنّ الهيئة مستمرة في تنفيذ المشاريع التنموية التي تدعم البنية التحتية بما يسهم في التطوير المستدام لنوعية ومستوى الخدمات التي تقدمها للمواطنين والمقيمين، كما أشار إلى أن هيئة الكهرباء والماء تحرص على توفير خدمتي الكهرباء والماء بأعلى درجة من الموثوقية والجودة من أجل تنمية مستدامة في مملكة البحرين.

وقال سعادة الشيخ نواف بن ابراهيم آل خليفة انه بعد 54 عاماً من تدشين اول محطة لنقل الكهرباء بمدينة المحرق والتي تسمى بمحطة «محرق «C لجهد 33 كيلو فولت وبسعة قدرها 36 ميجا فولت أمبير والتي تم تدشينها في سنة 1967م والتي كانت حينها تغذي جميع مناطق المحرق بالكهرباء تم تدشين محطة بديلة أخرى جديدة لنقل الكهرباء جهد 66 كيلوفولت ستغطي جميع احتياجات الطاقة الكهربائية بسوق المحرق ونوه إلى ان اطالة العمر التشغيلي لمحطة «المحرق”C لنقل الكهرباء كان بفضل الصيانة الدورية للمحطة للمحافظة على قدرتها لنقل الكهرباء وضمان تزويد سوق المحرق بالطاقة الكهربائية المطلوبة على مدار الساعة. وقال انه بدخول وتدشين هذه المحطة ذات القدرة الكبيرة أصبحت الفرصة مواتية لمواكبة التطور في هذه المنطقة وبذلك تم تعزيز اعتمادية وأمن الشبكة الكهربائية في جزيرة المحرق. وبين سعادة الرئيس التنفيذي أن هذه المحطة الجديدة تعتبر واحدة من سبع محطات لنقل الكهرباء جهد 66 كيلو فولت إضافة الى ثلاث محطات أخرى لنقل الكهرباء جهد 220 كيلوفولت تندرج تحت مشروع تطوير شبكات نقل الكهرباء الممولة ضمن برنامج الدعم الخليجي والتي تمولها دولة الكويت الشقيقة ممثلة بالصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية

وذكر سعادة الرئيس التنفيذي انه نتيجة للطلب على الكهرباء في محافظة المحرق نظراً لتنامي المشاريع التنموية والاسكانية والصناعية والتجارية استمرت هيئة الكهرباء و الماء في بناء مشاريع محطات نقل أخرى جهد 66 ، 220 و400 كيلوفولت متوزعة على جميع مناطق محافظة المحرق حتى بلغ عددها الى الان 46 محطة.

وذكر سعادة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء الماء بأن مجموعة من الشركات العالمية الرائدة قامت بتصنيع وتوريد وتركيب وفحص الأجهزة والمعدات لهذه المحطة حيث قامت شركة جنرال إلكتريك الأمريكية بتصنيع وتزويد القواطع والمفاتيح الكهربائية في حين قامت شركة هيونداي الكورية بتصنيع وتزويد المحولات الكهربائية وقامت شركة الكابلات السعودية بتصنيع وتزويد كابلات جهد 66 كيلو فولت، كما تم انجاز الأعمال المدنية للمحطة من قبل شركة محمد جلال البحرينية للإنشاء وأعمال مد الكابلات الكهربائية من قبل شركة الكومد البحرينية ايضاً، وأما الأمور الاستشارية فقد اسندت إلى الشركة الإيرلندية للكهرباء ESBI.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك