شبكة شايفك :منح للجمعيات الأهلية وأول لجنة ذكاة.. أبرز أنشطة التضامن خلال أسبوع

شهدت وزارة التضامن الاجتماعى، على مدار الأسبوع الماضي، نشاطاً مكثفاً للوزيرة نيفين القباج، حيث أعلنت ارتفاع قياسي في المنح للجمعيات الأهلية، وإشهار أول لجنة ذكاة لرعاية مرضى الكلى وغيرها، نستعرضها فى التقرير التالي:-

اقرأ أيضاً | «التضامن» تكشف مجالات صرف 1.4 مليار جنيه منح لـ232 جمعية

-وزارة التضامن الاجتماعي تستعرض جهودها لمواجهة تحدي الزيادة السكانية الذي يمثل أحد أهم العوائق أمام مؤشرات التنمية المستدامة.

-وزيرة التضامن تعلن قفزة في إجمالي قيمة المنح الأجنبية خلال النصف الأول من عام 2021،  وافقت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي على عدد 789 منحة واردة لعدد 232 جمعية بإجمالي مبلغ 1,420,000,000 جنيه مصري (فقط واحد مليار وأربعمائة وعشرون مليون جنيهاً مصرياً). 

-القباج تدشن برنامج توعوي متكامل يستهدف التركيز على تنمية الأسرة والمجتمع، فى إطار المشروع القومى لتطوير الريف المصري “حياة كريمة”، وتعمل المرحلة التمهيدية لحملات التوعية المجتمعية فى قري أربع محافظات بالوجه القبلي وهي بني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج، وذلك لتعزيز وعي المجتمعات المستهدفة بأهم القضايا الاجتماعية والصحية التي تشكل حجراً أساسياً لاستقرار وتنمية الأسرة والمجتمع بشكل عام، وذلك تأكيداً لأهمية تنمية القوة الناعمة والاستثمار في الإنسان المصري وبصفة خاصة في مراحل الطفولة والشباب.

-في سابقة أولى من نوعها، بنك ناصر الاجتماعي يشهر أول لجنة زكاة نوعية لمرضى الكلى، حيث أعلن بنك ناصر الاجتماعي إِشهاره لأول لجنة زكاة نوعية لمرضي الكلى برقم “4861” كتجربة جديدة وفريدة من نوعها، وذلك بهدف دعم مرضى الغسيل الكلوي على مستوى الجمهورية بما يمثِّل نقلة نوعية في الدور الاجتماعي للجان الزكاة التابعة للبنك.

-وقعت نيفين القباج وزارة التضامن الاجتماعي، ووزير القوى العاملة محمد سعفان، والدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، بروتوكول تعاون مشترك لفتح آفاق ومجالات جديدة لتفعيل إدماج العمل البيئي في سياسات وزارتي القوى العاملة والتضامن الاجتماعي، فضلا عن تضمين مفهوم الحماية الاجتماعية في سياسات وزارة البيئة وحوكمة القطاع غير الرسمي ودمجه في منظومة الإدارة المتكاملة للمخلفات وذلك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك