شبكة شايفك : مدير منظمة الصحة العالمية يزور البحرين بعد إجازة عيد الأضحى


رحبت وزيرة الصحة فائقة الصالح بالزيارة الرسمية التي سيقوم بها الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية والدكتور أحمد المنظري المدير الإقليمي للمنظمة لشرق المتوسط بعد إجازة عيد الأضحى المبارك بمناسبة الافتتاح الرسمي لمكتب المنظمة في مملكة البحرين، والذي يُعد حدثاً هاماً في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم للتصدي لجائحة الكورونا (كوفيد-19)، حيث سيطلع المدير العام أثناء هذه الزيارة على الإجراءات التي اتخذتها المملكة لمجابهة هذا الفيروس، والتي تعتبر في مقدمة دول العالم.

واستقبلت وزيرة الصحة، أمس، في مقر الوزارة، الدكتورة تسنيم عطاطرة، لتسليم أوراق تفويضها ممثلًا لمنظمة الصحة العالمية لدى مملكة البحرين، وذلك بحضور وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع، والوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري ورئيس قسم الشؤون القانونية الأستاذ كمال جمال، وأخصائي أول علاقات صحية دولية بإدارة الاتصال أميرة نوح وأخصائي علاقات صحية دولية بإدارة الاتصال هناء الشكر.

وخلال اللقاء، هنأت وزيرة الصحة الدكتورة تسنيم عطاطرة، بتولي هذا المنصب الدولي المهم، مؤكدةً أن وزارة الصحة ستقدم كل الدعم اللازم للمنظمة في كل ما تتبناه من جهود وخدمات وإجراءات في المجالات الصحية سعيًا نحو تحقيق الأهداف المشتركة المنشودة، وأشادت بجهود منظمة الصحة العالمية الملموسة في مواجهة تداعيات فيروس كورونا (كوفيد-19)، ودورها المهم والبارز في دعم جهود دول العالم لتطوير الخدمات الصحية والعلاجية ومكافحة الأوبئة والأمراض، متمنية للدكتورة عطاطرة كل التوفيق والنجاح في مهام عملها بمملكة البحرين.

من جهته، أكد وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد المانع أهمية تعزيز التعاون والعمل والتنسيق الثنائي المشترك بين وزارة الصحة في مملكة البحرين ومنظمة الصحة العالمية، مبينًا مدى الاهتمام والدعم المتواصل الذي توليه حكومة مملكة البحرين للقطاع الصحي؛ وذلك من خلال دعمها الكبير لهذا القطاع وحرصها على وصول كافة الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين بجودة عالية، الأمر الذي أثمر وحقق العديد من المنجزات في المجال الصحي وكفاءة نظم الرعاية الصحية الأولية والثانوية والكوادر البحرينية المؤهلة التي تعمل بمختلف هذه المرافق وخصوصاً في الأوضاع الصحية الراهنة التي تمر بها غالبية بلدان العالم، إلى جانب العمل على مواكبة أحدث التطورات الطبية التي تواكب تطور الخدمات في ظل الظروف الصحية الراهنة، إذ تعمل وزارة الصحة بكل جهد من أجل سلامة وصحة المجتمع في مملكة البحرين، لافتا إلى أن تواجد مكتب لمنظمة الصحة العالمية في مملكة البحرين سيسهم في تطوير الخدمات الصحية وتعزيز الجهود الصحية.

من جانبها أكدت الوكيل المساعد للصحة العامة الدكتورة مريم الهاجري أن تواجد الدكتورة تسنيم عطاطرة، سيكون له دور كبير في تحقيق المزيد من التعاون والتنسيق الصحي المشترك من أجل تحقيق الأهداف الصحية وتطويرها في مملكة البحرين.

وأشادت الدكتورة تسنيم عطاطرة بالجهود المخلصة والملحوظة التي تقوم بها مملكة البحرين في الجانب الصحي على كافة المستويات، وجهودها الملحوظة في مواجهة فيروس كورونا من خلال الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لجميع المواطنين والمقيمين بما يتماشى مع توصيات منظمة الصحة العالمية، لافتةً إلى ما حققته مملكة البحرين من نجاح بفضل الجهود التي يقودها صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، في التصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) وتخفيف تداعياته.

وأعربت عن تطلعها لمزيد من التعاون والتنسيق المشترك بين منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة في مملكة البحرين، متمنية للمملكة دوام الرقي والتقدم والازدهار.

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك