شبكة شايفك :لأول مرة.. بنك ناصر الاجتماعي يشهر أول لجنة زكاة نوعية لمرضى الكلى

أعلن بنك ناصر الاجتماعي إِشهاره لأول لجنة زكاة نوعية لمرضى الكلى برقم “4861” كتجربة جديدة وفريدة من نوعها، وذلك بهدف دعم مرضى الغسيل الكلوي على مستوى الجمهورية، بما يمثِّل نقلة نوعية في الدور الاجتماعي للجان الزكاة التابعة للبنك. 

يأتي ذلك في إطار سعي وزارة التضامن في التعاون مع وزارة الصحة والسكان في دعم المبادرة الرئاسية لعلاج الفشل الكلوي، وغيرها من المبادرات التي تستهدف مد الخدمات العلاجية للمواطنين الأولى بالرعاية بالمجان.

وأكدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ورئيس مجلس إدارة بنك ناصر الاجتماعي، أن دور اللجنة يتمثل في المساهمة في تحمل فرق التكلفة الفعلية لجلسات الغسيل الكلوي، حيث يحتاج المريض الواحد إلى متوسط 13 جلسة غسيل شهريًا، وتبلغ تكلفة الجلسة الحقيقية حوالي 500 جنيه تقريباً، تتحمل الدولة حوالي 70% منها، وتسعى لجنة زكاة مرضى الكلى المُستحدث إشهارها إلى رفع المعاناة عن المرضي.

وأضافت القباج، أن الوزارة تقوم أيضاً بتشجيع مؤسسات المجتمع المدني على التعاون بشأن تخفيف الكاهل عن وزارة الصحة وتقديم أفضل الخدمات الصحية المميكنة للمواطنين أصحاب الأمراض المزمنة من الفئات الأفقر بالمجتمع.

من جانبه، أوضح محمد عشماوي نائب رئيس مجلس إدارة البنك والعضو المنتدب أنه تم تشكيل اللجنة برئاسة الدكتور عادل عدوي وزير الصحة الأسبق، وبعضوية نخبة من الشخصيات البارزة في مجال العمل الخيري والاجتماعي وأصحاب خبرة كبيرة في المجال الطبي والإداري مما يؤدى إلى زيادة الجودة في هذا المجال الحيوي، مضيفًا أن هذه الخطوة الرائدة تعد توجهًا جديدًا لبنك ناصر الاجتماعي في إشهار لجان زكاة نوعية تعمل على توفير حياة كريمة للفئات الأولى بالرعاية من خلال رفع جودة الخدمات الصحية والاجتماعية المقدمة للمستحقين.

 

وزيرة التضامن: نعمل على 15 قضية مجتمعية وصحية ضمن «حياة كريمة»

قد يعجبك ايضا
نسعد بتعليقك